يقيم نحو 475 ألف يهودي إسرائيلي في مستوطنات بالضفة الغربية (TRT Arabi)

حثت 11 دولة أوروبية إسرائيل الخميس على التخلّي عن خطتها لبناء ثلاثة آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، في خطوة أدانتها الولايات المتحدة أيضاً.

وقال المتحدثون باسم وزارات خارجية الدول الـ11 (ألمانيا وفرنسا وبلجيكا وإسبانيا وإيطاليا وبولندا والسويد والنروج وفنلندا والدنمارك وهولندا) في بيان مشترك: "نحثّ حكومة إسرائيل على التراجع فوراً عن قرارها".

وأكد المتحدثون "معارضتهم الحازمة لسياسة التوسع الاستيطاني في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة، التي تشكل انتهاكاً للقانون الدولي وتقويضاً لجهود التوصل إلى حلّ الدولتين" الفلسطينية والإسرائيلية.

وتشمل تراخيص البناء التي صدرت الأربعاء مستوطنات يهودية في شمال الضفة الغربية وجنوبها.

وكانت الولايات المتحدة انتقدت بشدة هذه المبادرات حتى قبل أن تقرها السلطات الإسرائيلية.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس إن توسيع المستوطنات "يتعارض تماماً مع جهود خفض التوتر وضمان التهدئة، ويضرّ باحتمالات حل الدولتين".

ويقيم نحو 475 ألف يهودي إسرائيلي في مستوطنات في الضفة الغربية تُعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي، على أراضٍ يطالب بها الفلسطينيون كجزء من دولتهم المستقبلية.

وتَواصَل الاستيطان الإسرائيلي في ظلّ الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة منذ عام 1967.

ودعت الدول الأوروبية الـ11 الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى مواصلة جهودهما "لتحسين التعاون وخفض التوتر".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً