هارمون فال إن إيمانه سوف يحميه من فيروس كورونا (مواقع تواصل)

أُعلن الأربعاء عن وفاة الأمريكي ستيفن هارمون في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بفيروس كورونا، بعد أن كان يسخر من أخذ اللقاح ضد الفيروس.

وكان هارمون، الذي ينتمي لكنيسة "هيل سونغ"، معارضاً نشطاً للقاح ضد كورونا، وكان يروج نكاتاً عن عدم أخذ اللقاح.

ونشر هارمون تغريدة على حسابه على موقع تويتر، الذي يتابعه عليه 7 آلاف شخص، يقول فيها: "لدي 99 مشكلة، لكن اللقاح ضد كورونا ليس بينها".

وخضع هارمون للعلاج من التهاب رئوي وكوفيد-19 في مستشفى خارج لوس أنجلس حيث فارق الحياة الأربعاء.

ونشر هارمون صوراً توثق معركته من أجل البقاء على قيد الحياة في الأيام التي سبقت وفاته.

وكتب في إحدى تغريداته "أرجو أن تصلوا من أجلي، يريدون أن يضعوني على جهاز التنفس".

وقال في آخر تغريدة له إنه قرر السماح بإدخال أنابيب التنفس إلى رئتيه.

وكتب "لا أدري متى سأفيق، أرجو الصلاة من أجلي".

وعلى الرغم من معاناته من الفيروس فإن هارمون أصر على أنه لن يأخذ اللقاح، قائلاً إن إيمانه سوف يحميه.

وكان يطلق النكات عن الوباء واللقاح قبل موته، وقال في تعليقاته الساخرة إنه يثق بالإنجيل أكثر من ثقته بدكتور أنتوني فوتشي، خبير الأوبئة الأمريكي.

وأكد مؤسس جمعية هيل سونغ الدينية موت هامون في تغريدة على تويتر الخميس.

وكتب "لقد أرسل بن لنا الخبر الفاجع أن صديقنا الحبيب ستيفن هارمون قد رحل متأثراً بإصابته بكوفيد. خبر محزن جداً".

وأضاف أن الكنيسة تحث أتباعها على اتباع إرشادات الأطباء.

وقد شهدت كاليفورنيا ارتفاعاً في حالات العدوى بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة، وكان معظم الذين أدخلوا المستشفيات من الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً