نشر مجلس أمن إقليم شمال العراق، الجمعة، اعترافات وتفاصيل الهجوم على موظف القنصلية التركية في أربيل، معلناً توقيف 6 متهمين آخرين ضالعين بالهجوم الإرهابي. وأشار المجلس إلى أن الحادث جرى التخطيط له منذ أشهر عدة من قِبل مسؤول في منظمة PKK الإرهابية.

بيان مجلس أمن إقليم شمال العراق قال إن الحادث الإرهابي جرى التخطيط له منذ أشهر في  جبال قنديل
بيان مجلس أمن إقليم شمال العراق قال إن الحادث الإرهابي جرى التخطيط له منذ أشهر في  جبال قنديل (AA)

نشر مجلس أمن إقليم شمال العراق، الجمعة، اعترافات وتفاصيل للهجوم على موظف القنصلية التركية في أربيل، معلناً توقيف 6 متهمين آخرين ضالعين بالهجوم الإرهابي.

وقال المجلس في بيان مرفق بمقطع فيديو إنه "في يوم الأربعاء 17 يوليو/تموز 2019، وقع حادث إطلاق نار في مطعم بمدينة أربيل".

وأضاف أن إطلاق النار "أدى إلى سقوط موظف في القنصلية التركية بأربيل، يدعى عثمان كوسه، ومواطنين اثنين من الإقليم؛ هما ناريمان عثمان محمد علي، وبشدار رمضان صالح، كضحايا".

وأضاف أن "قوات الأسايش (أمن الإقليم) ومكافحة الإرهاب في الإقليم، تمكنت خلال فترة قصيرة جداً من اعتقال ستة أشخاص على صلة بالحادث، بينهم ثلاثة مواطنين أتراك بينهم المنفذ الرئيسي للهجوم ويدعى مظلوم داغ".

أما الثلاثة الآخرون فهم "من معاونيه والمساهمين في تنفيذ الحادث، ومن مواطني الإقليم، إلى جانب عدد من الأشخاص الآخرين والمتورطين في الحادث، وهم مطلوبون من الناحية القانونية، ولا تزال التحقيقات معهم مستمرة".

وأشار البيان، استنادا إلى اعترافات المتهمين، إلى أن الحادث الإرهابي جرى التخطيط له منذ أشهر عدة من قِبل مسؤول في منظمة PKK الإرهابية، يدعى فاتح بوتان في جبال قنديل.

وتابع أن الهجوم يهدف إلى "اغتيال موظف في القنصلية التركية، وبالتالي زعزعة أمن الإقليم".

وعرض الفيديو الذي نشره مجلس أمن الإقليم اعترافات المنفذين، ولحظة تنفيذ الهجوم مع إخفاء بعض المشاهد "احتراماً لضحايا الحادث".

وفي 17 يوليو/تموز الحالي، أعلنت الخارجية التركية، عبر بيان، أن هجوماً مسلحاً غادراً استهدف موظفين في القنصلية التركية، أثناء تواجدهم خارج مبنى القنصلية في أربيل؛ ما أدى إلى استشهاد أحد الموظفين.

المصدر: TRT عربي - وكالات