الاحتلال ينقل الحقوقي الفلسطيني فريد الأطرش إلى مستشفى بعد ساعات من اعتقاله (وسائل التواصل)

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية صباح الأحد، المحامي والحقوقي مهند كراجة وثلاثة من نشطاء الحراكات من أمام مجمع المحاكم بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وجاء الاعتقال قبيل وقفة دعت لها الحراكات للتظاهر أمام مجمع المحاكم للمطالبة بإطلاق سراح الناشطَيْن غسان السّعدي ومحمد فرارجه اللذين اعتقلتهما الأجهزة الأمنية مساء أمس خلال تظاهرة برام الله خرجت تنديداً باغتيال المعارض السياسي نزار بنات.

واعتقلت الأجهزة الأمنية النشطاء جهاد عبدو وعز الدين زعول أثناء وقوفهم أمام محكمة رام الله تضامناً مع المعتقل غسان السعدي، كما استدعت نيابة رام الله الصحفي علاء الريماوي صباح الأحد، على خلفية خطبة له قبيل تشييع جثمان الناشط السياسي نزار بنات.

وأفاد المحامي مهند كراجة من مجموعة "محامون من أجل العدالة" قبل اعتقاله أنّ عناصر من الشرطة الخاصة اعتقلت الناشطَيْن غسان السعدي وانهالت عليه بالضرب وسط رام الله أثناء ذهابه إلى موقف سيارات جنين في طريق عودته إلى بيته.

وأوضح كراجة أن اعتقال السعدي والاعتداء عليه وعلى جردات جاء بعد مشاركتهما مساء اليوم السبت في مسيرة منددة بمقتل الناشط نزار بنات وسط رام الله.

وقبيل الوقفة انتشرت عناصر أمنية في محيط مجمع المحاكم واعتقلت المحامي في مجموعة "محامون من أجل العدالة" مهند كراجة وثلاثة نشطاء خلال بداية التجمع لتنظيم الوقفة.

يشار إلى أن الأمن الفلسطيني أخلى سبيل كراجة بعد ساعات من توقيفه.

فيديو يوثق لحظة الاعتداء على الناشط غسان السعدي قبل اعتقاله مساء اليوم وسط رام الله، بالقرب من مجمع باصات القدس #نزار_بنات

Posted by ‎محامون من اجل العدالة‎ on Saturday, July 3, 2021

في سياق آخر قالت الهيئة الفلسطينية لحقوق الإنسان (غير حكومية) الأحد إن مدير مكتبها جنوب الضفة الغربية نقل إلى مستشفى إسرائيلي بعد ساعات من اعتقال الاحتلال له جراء "سوء وضعه الصحي".

وأوضحت الهيئة في بيان أن المحامي فريد الأطرش مدير مكتبها بمنطقة جنوب الضفة الغربية نُقل إلى مستشفى هداسا (إسرائيلي) بسبب سوء وضعه الصحي".

وذكر البيان أن "قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت المحامي الأطرش يوم السبت على حاجز الكونتينر العسكري (شرقي القدس)".

وطالبت الهيئة سلطات الاحتلال بالإفراج الفوري عنه وحمَّلتها المسؤولية عن وضعه الصحي، حسب البيان ذاته.

وفريد الأطرش محامٍ وناشط حقوقي سبق أن تعرض للاعتقال بسبب نشاطه السلمي ضد الاحتلال، حسب الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 5300 فلسطيني بينهم 40 أسيرة و250 طفلاً وقرابة 520 معتقلاً إدارياً، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً