أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. (AA)
تابعنا

كشف أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء أن بلاده تعرضت لحملة غير مسبوقة منذ أن نالت شرف استضافة كأس العالم، لم يتعرض لها أي بلد مضيف.

جاء ذلك في كلمة خلال افتتاحه دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي الأول، الموافق لدور الانعقاد السنوي الحادي والخمسين لمجلس الشورى القطري.

وأضاف الأمير تميم أن "قطر تعاملت مع الأمر بدايةً بحسن نية، بل واعتبرنا أن بعض النقد إيجابي ومفيد، يساعد على تطوير جوانب لدينا تحتاج إلى تطوير".

واستدرك: "لكن ما لبث أن تبيّن لنا أن الحملة تتواصل وتتسع وتتضمن افتراءات وازدواجية معايير حتى بلغت من الضراوة مبلغاً جعل العديد يتساءلون للأسف عن الأسباب والدوافع الحقيقية من وراء هذه الحملة".

كأس العالم باختصار مناسبة نظهر فيها من نحن ليس فقط لناحية قوة اقتصادنا ومؤسساتنا، بل أيضاً على مستوى هويتنا الحضارية

أمير قطر - الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

وزاد: "هذا امتحان كبير لدولة بحجم قطر التي تثير إعجاب العالم أجمع بما حققته وتحققه، لقد قبلنا هذا التحدي إيماناً بقدرتنا، نحن القطريين، على التصدي للمهمة وإنجاحها، وإدراكاً منا لأهمية استضافة حدث كبير مثل كأس العالم في الوطن العربي".

وأكمل: "قطر حالياً أشبه بورشة عمل من التحضير والتجهيز للمناسبة، ينخرط فيها القطريون والمقيمون، ووضعت دول شقيقة وصديقة مشكورة إمكانياتها تحت تصرفنا، وهذه أصلاً من أهداف مثل هذه المناسبات التي تحض على التعاون والتآخي وتبادل الخبرات، وتجمع ولا تفرق، فهي بطولة للجميع ونجاحها نجاح للجميع".

وتستضيف قطر نهائيات كأس العالم لكرة القدم (مونديال 2022) بين 20 نوفمبر/تشرين الثاني و18 ديسمبر/كانون الأول المقبلين بمشاركة 32 منتخباً.

وهذه أول مرة تستضيف فيها دولة في الشرق الأوسط والعالم العربية البطولة الأكبر والأشهر في عالم كرة القدم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً