سلّم وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، الاثنين، أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني رسالة خطية من الرئيس الإيراني حسن روحاني تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية.

أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني تسلم رسالة خطية من الرئيس الإيراني حسن روحاني أرسلها إليه مع وزير الخارجية جواد ظريف
أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني تسلم رسالة خطية من الرئيس الإيراني حسن روحاني أرسلها إليه مع وزير الخارجية جواد ظريف (وكالة الأنباء القطرية)

تسلّم أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، الاثنين، رسالة من الرئيس الإيراني حسن روحاني سلّمه إياها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أثناء زيارته الدوحة.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، "تسلّم أمير قطر من وزير خارجية إيران، رسالة خطية من الرئيس الإيراني حسن روحاني، تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها وعدد من القضايا الإقليمية والدولية".

وتناول اللقاء الذي جمع الأمير القطري ووزير الخارجية الإيراني "أبرز المستجدات في المنطقة".

في السياق ذاته، قال ظريف إنه أكد خلال مقابلة أمير قطر أن إيران تسعى"لتنمية العلاقات مع جميع جيرانها"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

واستشهد ظريف بعلاقات الدوحة مع طهران "كنموذج للعلاقات السياسية الإيرانية مع دول المنطقة".

وقال إن "الإرهاب الاقتصادي ضد الشعب الإيراني غير مُجدٍ، وقد زاد من انعدام الأمن في المنطقة".

من جهته، نوّه أمير قطر بـ"العلاقات الوثيقة بين إيران وقطر"، معرباً عن استعداد بلاده لـ"إقرار السلام والاستقرار في المنطقة".

وتشهد المنطقة توتراً بين واشنطن وطهران، على إثره طلبت الأولى، في يوليو/تموز الماضي، من حلفائها المشاركة في مهمة بحرية لحماية الملاحة في مضيق هرمز من الممارسات الإيرانية، إلا أن الدول الأوروبية مترددة في هذا الشأن.

واتهمت واشنطن وحلفاؤها الخليجيون إيران باستهداف سفن تجارية ومنشآت نفطية في الخليج، وهو ما نفته الأخيرة، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

المصدر: TRT عربي - وكالات