قال الأمين العامّ لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، إن الناتو "منزعج"، والحلفاء يشعرون بـ"القلق" من تزايد أنشطة روسيا العسكرية في ليبيا.

قال الأمين العامّ لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إن الناتو
قال الأمين العامّ لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إن الناتو "منزعج"، والحلفاء يشعرون بـ"القلق" من تزايد أنشطة روسيا العسكرية في ليبيا (AA)

قال الأمين العامّ لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ الثلاثاء، إن الناتو "منزعج"، والحلفاء يشعرون بـ"القلق" من تزايد أنشطة روسيا العسكرية في ليبيا.

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج بعنوان "منتدى بروكسل" نظمته مؤسسة "German Marshall Fund" الفكرية.

وشدّد ستولتنبرغ على "انزعاج" الناتو من سياسة روسيا حيال شرق المتوسط عموماً، وزيادة قدراتها العسكرية في ليبيا عبر الطائرات الحربية والمقاتلين الأجانب.

وأضأف أن الحلفاء متفقون على ضرورة متابعة الوضع من كثب، وتبادل المعلومات الاستخباراتية.

وأشار إلى أن أعضاء الحلف متفقون أيضاً بشأن ضرورة إيجاد حلّ سياسي للأزمة في ليبيا، برعاية الأمم المتحدة.

وحول ادعاءات "تحرش سفن تركية بسفينة فرنسية" في المتوسط، قال ستولتنبرغ إن هذا الأمر يخصّ دولتين عضوين في الناتو.

وأشار إلى تقديم الجانبين روايتين مختلفتين للغاية حول ما حدث، وأن المسؤولين العسكريين في الناتو ما زالوا يواصلون العمل لمعرفة تفاصيل الحادثة.

والسبت أكّد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، أنّ ادعاءات تحرش سفن تركية بسفن فرنسية لا تمتّ إلى الحقيقة بصلة.

وكان مسؤول بوزارة الدفاع الفرنسية زعم في تصريح لوسائل إعلامية، أن البحرية التركية اعترضت سفينة فرنسية كانت تشارك في مهامّ لحلف شمال الأطلسي بالمتوسط.

بدورها أكّدت مصادر عسكرية تركية لوكالة الأناضول، عدم صحة المزاعم، وكشفت أن السفينة الحربية تزودت بالوقود من الجانب التركي قبل الحادثة المزعومة.

المصدر: TRT عربي - وكالات