آلاف الفلسطينيين من جميع أنحاء البلدات العربية داخل إسرائيل شاركوا في تشييع الفتى محمد كيوان (17 عاماً) (Onayli Kisi/Kurum/AA)

شيع آلاف الفلسطينيين في مدينة أم الفحم بحيفا شمالي الأراضي المحتلة، الخميس، جثمان فلسطيني استشهد متأثراً بإصابته خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية في المدينة.

وأفاد شهود عيان، أن آلاف الفلسطينيين من جميع أنحاء البلدات العربية داخل إسرائيل شاركوا بتشييع الفتى محمد كيوان (17 عاماً)، الذي استشهد الأربعاء متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بإسرائيل واعتداءاتها المستمرة.

تشهد مدينة أم الفحم حداداً وإضراباً شاملاً  (AA)

وأصيب كيوان في 12 مايو/أيار الجاري، خلال اعتداءات القوات الإسرائيلية على المتظاهرين الفلسطينيين المتضامنين مع مدينة القدس وقطاع غزة.

وتشهد مدينة أم الفحم حداداً وإضراباً شاملاً في جميع المرافق، الخميس، إثر استشهاد كيوان.

محمد كيوان استشهد متأثراً برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة أم الفحم (AA)

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وبخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح (وسط)، إثر مساع إسرائيلية إلى إخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وازداد الوضع توتراً في 10 مايو/ أيار الجاري عندما شنت إسرائيل عدوانا بالمقاتلات والمدافع على الفلسطينيين في غزة، أسفر حتى الخميس عن 232 شهيداً، بينهم 65 طفلاً و39 سيدة و17 مسناً، إضافة إلى نحو 1900 جريح، حسب وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

فيما استشهد 29 فلسطينياً، بينهم 4 أطفال، وأُصيب قرابة 7 آلاف في الضفة الغربية، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي الذي استخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الفلسطينيين.

فيما استشهد 29 فلسطينياً، بينهم 4 أطفال، وأُصيب قرابة 7 آلاف في الضفة الغربية، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي الذي استخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الفلسطينيين.

كما استشهد فلسطينيان أحدهما كيوان والآخر برصاص مستوطن في مدينة اللد، وأصيب آخرون خلال مظاهرات في البلدات العربية داخل إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً