المركز الطبي في مدينة أسكيرن الإنجليزية يثير ذعر مرضاه برسالة إلكترونية عن طريق الخطأ / صورة: مواقع التواصل الاجتماعي (مواقع التواصل الاجتماعي)
تابعنا

أثار مركز طبّي في شمال إنجلترا ذعر مرضاه عندما بعث برسالة إلى كلّ منهم جاء فيها: "لقد شُخّصتم بالإصابة بسرطان الرئة"، بدلاً من النص الذي كان يُفترض أن يصلهم ويتضمن تمنيات بأعياد مجيدة، حسبما أفادت صحيفة "ذا صن" الخميس.

فبعد ظهر 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري، تلقى المرضى الذين يُعالَجون في المركز الصحي الواقع في أسكيرن قرب مدينة دونكاستر، رسالة نصية عبر هواتفهم تُعلمهم بتشخيصهم بمرض سرطان الرئة، وتطلب منهم ملء الاستمارة المُناسبة.

وبعد بضع دقائق، تلقّوا رسالة جديدة يعتذر فيها المركز عن الخطأ الذي حدث، ويؤكّد أنّ "الرسالة السابقة أُرسلت بالخطأ". وقال المركز "إن الرسالة كان ينبغي لها أن تكون: نتمنى لكم ميلاداً مجيداً وعاماً سعيداً".

ولم يتقبّل عدد من المرضى هذا الخطأ، إذ نشروا عبر صفحة المركز في فيسبوك صوراً للقطات شاشة تظهر الرسالة وكتبوا تعليقات غاضبة.

وأشارت "ذا صن" إلى أنّ من بين متلقي الرسالة، رب عائلة يبلغ 57 عاماً، كان ينتظر نتائج التحليلات ليعرف إن كان مصاباً بسرطان الرئة. وقال للصحيفة إنّه حاول الاتصال بالمركز لكنّ الخط كان مشغولاً، وعندما قصده قيل له إنّ نتائج التحاليل تؤكد عدم إصابته بالمرض.

تأتي الحادثة في وقت تشهد فيه العلاقة بين البريطانيين ومقدّمي الرعاية الصحية توتراً، لأنّ المراكز الصحية الرسمية التي يُفترض أن يتلقى فيها المواطنون علاجاً مجانياً، أصبحت مكتظة بعد سنوات من إجراءات التقشف.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً