الخارجية التركية: مع أن النص النهائي للقانون لم يُكشف عنه أو يصدَّق عليه بعد فإن قبول طلب كهذا يتضمن اتهامات لا أساس لها (Talha Ozturk/AA)

أعربت الخارجية التركية عن أسفها لاعتماد مجلس النواب الأمريكي مؤخراً قانون تفويض الدفاع الوطني الأمريكي لعام 2022 الذي ينص على التحقيق فيما إذا كان وقف "أولكو أوجاقلاري" التركي تنظيماً إرهابياً أم لا.

جاء ذلك في رد خطي للمتحدث باسم وزارة الخارجية التركية طانجو بيلغتش الأربعاء على سؤال يتعلق بالموضوع المذكور.

وأضاف: "من المؤسف أن يتضمن نص قانون تفويض الدفاع الوطني الأمريكي لعام 2022 الذي صدَّق عليه مجلس النواب الأمريكي، بنداً ينص على إعداد تقرير من قبل وزارة الخارجية الأمريكية حول ما إذا كان وقف (أولكو أوجاقلاري - الذئاب الرمادية) التركي تنظيماً إرهابياً أم لا".

وتابع: "مع أن النص النهائي للقانون لم يُكشف عنه أو يُصدق عليه بعد، فإن قبول طلب كهذا يتضمن اتهامات لا أساس لها ولا تليق بعلاقات التحالف الراسخ بيننا وبين الولايات المتحدة، أمر باعث للقلق ومحزن للغاية".

وأشار بيلغتش إلى أن هذه الحملة سبق أن نفذتها جماعات الضغط المناهضة لتركيا في أوروبا وتبنتها بعض الأوساط.

وأوضح أن على كل الدول الصادقة في مكافحة الإرهاب وفي مقدمتها الولايات المتحدة أن تقاتل بحزم التنظيمات الإرهابية الحقيقية مثل "PPK/YPG" و"غولن"، بدلاً من إضفاء المصداقية على مثل هذه الاتهامات الخبيثة التي هي من نسج الخيال.

وأردف: "لا يمكن القبول بمثل هذه المقاربات المتحيزة تجاه أبناء جلدتنا الذين يعيشون في وئام بالبلدان التي يقيمون فيها".

واستطرد: "نتطلع إلى عدم تضمين هذا الطلب غير الواعي في النص النهائي للقانون الذي سيعتمده الكونغرس، ولتجنب أي مبادرة من شأنها أن تكون سبباً لإجراءات تقيد حرية التعبير والتنظيم للجالية التركية في الولايات المتحدة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً