قال وزير الخارجية التركي، الخميس، إن على روسيا أن تضبط النظام السوري بخصوص الهجمات التي يشنها على إدلب. وأضاف جاوش أوغلو أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسن سيتجه إلى سوريا في الفترة القادمة، بخصوص تشكيل لجنة صياغة الدستور.

جاوش أوغلو قال إن تركيا قدّمت معلومات لروسيا عن المواقع التي تعرضت لقصف النظام السوري
جاوش أوغلو قال إن تركيا قدّمت معلومات لروسيا عن المواقع التي تعرضت لقصف النظام السوري (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الخميس، إنه ينبغي على روسيا أن تضبط النظام السوري بخصوص الهجمات التي يشنها على إدلب.

وأوضح جاوش أوغلو، في مقابلة مع قناة TRT HABER، أن تركيا بحثت المسألة والعملية السياسية مع روسيا في قمة العشرين.

وأضاف أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسن سيتجه إلى سوريا في الفترة القادمة، بخصوص تشكيل لجنة صياغة الدستور.

وأشار إلى أنه كان هناك خلاف بين الأطراف على 6 من أعضاء اللجنة، مضيفاً "نرى أن الخلاف في هذا الخصوص تم حله، وسنشكل لجنة صياغة الدستور فيما بعد".

وتابع "بطبيعة الحال، تقع المسؤولية هنا على عاتق روسيا. ينبغي عليها أن تضبط النظام، ويجب وقف هذه الهجمات".

وبيّن أن تركيا قدمت معلومات لروسيا عن المواقع التي تعرضت لقصف النظام ومنها مستشفيات ومدارس ومدنيين.

ومنذ 25 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد، التي حُددت بموجب مباحثات أستانا، بالتزامن مع عملية برية.

وأعلنت تركيا وروسيا وإيران، خلال اجتماع أستانا بين 4 و5 مايو/أيار 2017، تأسيس منطقة خفض للتصعيد في إدلب ومحيطها، إلا أن قوات النظام كثفت انتهاكاتها لاتفاق أستانا.

ودفعت انتهاكات النظام، تركيا وروسيا إلى توقيع اتفاقية سوتشي في 17 سبتمبر/أيلول 2018، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبها المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

إلا أن الاتفاقية تواجه خطراً كبيراً نتيجة مواصلة قوات النظام استهداف المحافظة التي يقطنها نحو 4 ملايين مدني نزح منهم مئات الآلاف خلال الأسابيع الماضية.

المصدر: TRT عربي - وكالات