أشار جاوش أوغلو إلى أن اللقاء على مستوى الرئيسين التركي والأمريكي مرتبط بهما، ولا يمكن الحديث عن موعد معين للقاء (Reuters)

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن أنقرة لم تتحدث إطلاقاً مع واشنطن حول "نموذج كريت" من أجل حل الخلاف حول منظومة صواريخ S-400، حسب ما جاء في لقاء له مع وكالة الأناضول وشبكة TRT.

وفي رده على سؤال عن وجود أي استجابة أمريكية لمقترح "نموذج كريت" حول منظومة S-400، قال وزير الخارجية التركي: "لم نتحدث مع الأمريكيين عن أي نموذج، ولم نتحدث إطلاقاً عن هذا النموذج (كريت)، فقط حول YPG/PKK الإرهابي وS-400".

وأضاف: "قلنا لهم لنجلس ونتحدث من أجل إيجاد حل لهذه المسائل. إنّ هذه المسائل غير ممكن الحديث حولها عن طريق الهاتف".

وأشار إلى أنّ اللقاء على مستوى الرئيسين التركي والأمريكي مرتبط بهما، ولا يمكن الحديث عن موعد معين للقاء، قائلاً: "نحن نرى أنّ هذا اللقاء سيجري في الوقت المناسب".

واستدرك وزير الخارجية بأنّ متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن أجرى اتصالا هاتفياً مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان، وأنه أجرى كذلك اتصالاً مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، مؤكداً أن الاتصال كان "طويلاً وصادقاً".

وقال: "في النهاية اتفقنا على الجلوس حول طاولة واحدة، من أجل حل جميع الاختلافات في وجهات النظر، والتركيز على إيجاد حل".

"نموذج كريت"

عام 1998 اشترت إدارة جنوب قبرص منظومة S-300، من روسيا، لكن اعتراض تركيا الشديد على الصفقة حال دون تثبيت المنظومة في الجانب الرومي من الجزيرة، وتسلمتها اليونان بدلاً من ذلك.

وتضم المنظومة التي تسلمتها اليونان أربع بطاريات، و16 منصة إطلاق، و80 صاروخاً، وقد وضعتها أثينا في مستودع بجزيرة كريت لعدم معرفتها كيفية استخدامها.

ورغم إعلان اليونان آنذاك أنها لن تُخرِج المنظومة من مستودعاتها، لمنع اندلاع أزمة بين "ناتو" وواشنطن، فإنها قررت لاحقاً إدماج المنظومة في نظامها الجوي الدفاعي.

وأجرت القوات الجوية اليونانية اختبارات على المنظومة في قواعد "ناتو" في كريت، خلال تدريبات "الصقر الأبيض"، دون أي اعتراض من "ناتو"، حسب تقارير إعلامية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً