أكّد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، أنّ بلاده ستواصل مكافحة الإرهابيين أينما كانوا (Arif Akdogan/AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إنّ "اعتداءات تنظيم "PKK/YPG" الإرهابي زادت، وروسيا والولايات المتحدة لم تفيا بوعودهما حول سحبهم (التنظيم من مناطق في سوريا)، وفي وضع كهذا سنعمل ما يلزم".

وجاء ذلك في معرض ردّه على أسئلة حول التطوّرات الراهنة، خلال مشاركته في بثّ حي على قناة "CNN TÜRK"، الخميس.

ورداً على سؤال حول عملية محتملة في سوريا بسبب اعتداءات تنظيم "PKK/YPG" الإرهابي، وعن المحادثات مع روسيا والولايات المتحدة بشأن سوريا، قال جاوش أوغلو: "توصّلنا إلى فكرة عقد اجتماع مع الولايات المتحدة والدول الّتي تحمل أفكارنا ذاتها حول سوريا، أو اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا، ونحن نعمل على ذلك".

من جهته أكّد وزير الدفاع التركي، خلوصي أقار، أنّ بلاده ستواصل مكافحة الإرهابيين أينما كانوا.

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الخميس، خلال تفقّده برفقة قادة الجيش، مناورات "الإطلاق الحر 2021".

وأعرب أقار عن شعوره بالفخر إزاء المرحلة الّتي وصل إليها الجيش التركي من القدرات والمهارات.

وفي سياق آخر، قال الوزير التركي إنّه كان هناك من يحلم بإنشاء ممرّ إرهابي شمالي سوريا، وجرى هدمه على رؤوس الإرهابيين هناك.

وشدّد على أنّ تركيا لم ولن تسمح بإنشاء الممر الإرهابي شمالي سوريا.

وأضاف: "سنواصل بعزم وإصرار مكافحة الإرهاب في جميع المناطق، وفي مقدمتها شمالي العراق.

وأفاد بأنّ جميع المناطق التي تضم إرهابيين، تُعتَبر أهدافاً بالنسبة لقوات بلاده.

هذا وتابع المناورات برفقة الوزير التركي، نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الصربي، نيبويسا ستيفانوفيتش الذي يزور تركيا بناءً على دعوة أقار.

والسبت، بدأ الجيش التركي، مناورات بعنوان "الإطلاق الحر 2021"، والتي يُستَهدف من خلالها تعزيز القدرات الهجومية والتنسيقية، وتُختَتم الخميس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً