أشار جاوش أوغلو إلى مواصلة تركيا اتصالاتها مع الإدارة الأمريكية بشأن عدة قضايا (Evrim Aydin/AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إنه ستؤسَّس مجموعة عمل مع الولايات المتحدة لمناقشة مسائل تنظيمَي PKK/YPG وكولن الإرهابيين، ومنظومة صواريخ S-400، بناءً على عرض من واشنطن.

جاء ذلك خلال عرضه في البرلمان الخميس، مشروع موازنة وزارة الخارجية والمؤسسات التابعة لها لعام 2022.

وأشار جاوش أوغلو إلى مواصلة تركيا اتصالاتها مع الإدارة الأمريكية.

وبيّن أن الاجتماع بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي جو بايدن الأحد الماضي، جرى في جو بنّاء.

ولفت إلى أن تعاون الولايات المتحدة مع PKK/YPG، ووجود كولن فيها، وموقفها من العقوبات المتعلقة بمنظومة S-400 لا يتوافق مع روح التحالف.

وأضاف: "أكد رئيسنا بوضوح هذه الأمور خلال الاجتماع (مع بايدن). سننشئ مجموعة عمل لمعالجة هذه القضايا".

وتابع: "قلنا سابقاً إننا قدّمنا ​​مثل هذا العرض للولايات المتحدة، والآن جاءنا العرض من الجانب الأمريكي".

وذكر جاوش أوغلو أن المؤسسات والوزارات ذات الصلة تواصل أعمالها المتعلقة بتأسيس مجموعة العمل والقضايا التي ستُناقَش.

ولفت إلى أن 2021 عام حافل بالأجندات على الصعيد الدولي، مبيناً أن تطورات مهمة حدثت في أفغانستان والشرق الأوسط والبلقان وإفريقيا وآسيا.

وذكر أن جو انعدام الأمن لا يزال يهيمن على المشهد العالمي، وأن المنافسة والصراع المتزايد على السلطة يهدّدان نظام العلاقات القائمة على القواعد.

وأشار إلى انتشار النهج القائم على المصالح قصيرة الأجل.

ولفت إلى أن جميع الدول تحاول تكييف سياساتها الخارجية مع النظام العالمي المتعدد الأقطاب والمتقلب.

وصرّح جاوش أوغلو بأن تركيا اتخذت خطوات حازمة في سياستها الخارجية المُبادِرة والإنسانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً