الطائرة سقطت في ساعة متأخرة في مقاطعة سوركسونداريو في أقصى جنوب أوزبكستان والمتاخمة لأفغانستان (أرشيف)

قالت وزارة الدفاع في أوزبكستان الاثنين، إن دفاعاتها الجوية أسقطت طائرة عسكرية أفغانية وإن الطائرة أُسقطت بعد عبور الحدود إلى أوزبكستان.

وانهارت الحكومة الأفغانية الأحد، وسيطرت حركة طالبان على مقاليد الأمور في العاصمة كابل.

وسقطت الطائرة في ساعة متأخرة في مقاطعة سوركسونداريو في أقصى جنوب أوزبكستان بالقرب من الحدود مع أفغانستان.

وأفادت الوزارة في بيان، أن دفاعاتها الجوية تصدت لمقاتلة أفغانية انتهكت أجواءها ليلة الأحد، وأشارت إلى فتح تحقيق حول الحادثة، مؤكدة عدم سقوط قتلى.

وقال بهروم ذو الفقاروف المتحدث باسم وزارة الدفاع في أوزبكستان "أحبطت قوات الدفاع الجوي في أوزبكستان محاولة طائرة أفغانية عسكرية عبور الحدود بشكل غير قانوني".

ولم يفصح عن عدد من كانوا على متن الطائرة أو ما إذا كانوا قد نجوا من الحادث.

وكانت وكالة الإعلام الروسية قد نقلت عن وزارة الدفاع في أوزبكستان قولها في وقت سابق الاثنين، إن الطيار خرج من الطائرة لكنه أصيب، فيما لفتت أنباء متداولة إلى إصابة جنديين أفغانيين كانا على متن الطائرة.

وقالت أوزبكستان الأحد إنها احتجزت 84 جندياً أفغانياً عبروا الحدود وطلبوا المساعدة الطبية.

ومنذ مايو/أيار الماضي، بدأت حركة طالبان بتوسيع رقعة نفوذها في أفغانستان، تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

وسيطرت "طالبان" على كل مناطق ومدن أفغانستان تقريبا في ما يزيد قليلاً عن أسبوع، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" على مدار 20 عاماً، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً