وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو (Fatih Aktas/AA)
تابعنا

استنكر وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الأحد، استخدام الرئيس الأمريكي جو بايدن، كلمة "الإبادة الجماعية" للإشارة إلى أحداث 1915، مبيناً أن ذلك "أوضح مثال على النفاق".

وأشار جاوش أوغلو في تغريدة إلى أن بعض القادة الغربيين يؤكدون في الأيام الأخيرة على أن إطلاق كلمة "إبادة" لا يمكن إلا بقرار محكمة.

وأضاف: "صحيح، إن استخدام كلمة 'إبادة جماعية' لأحداث عام 1915 بدوافع سياسية من قبل نفس الأشخاص دون قرار محكمة مختصة أوضح مثال لنفاقهم".

وفي وقت سابق، وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن، أحداث 1915 بـ "الإبادة"، وهو ما نددت به الخارجية التركية عبر بيان الأحد.

وتطالب أرمينيا واللوبيات الأرمينية في أنحاء العالم بشكل عام، تركيا بالاعتراف بما جرى خلال عملية التهجير عام 1915 على أنه "إبادة جماعية"، وبالتالي دفع تعويضات.

وتؤكد تركيا عدم إمكانية إطلاق هذه الصفة على أحداث 1915، التي تعتبرها "مأساة" لكلا الطرفين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً