رئيسة المفوضية الأوروبية أكدت أن العقد المبرم بين الاتحاد الأوروبي وأسترازينيكا ينظم بوضوح كمية اللقاحات التي يحصل عليها الاتحاد (Reuters)

أعلنت المفوضية الأوروبية السبت، أن شركة أسترازينيكا المنتجة للقاح كورونا، قد تواجه حظر التصدير خارج الاتحاد الأوروبي إذا لم تقدم بسرعة كمية اللقاحات الموعودة إلى الكتلة المكونة من 27 دولة.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في مقابلة مع مجموعة فونك الإعلامية الألمانية: "لدينا إمكانية حظر الصادرات المخطط لها".

وصرحت لاين: "هذه رسالة إلى أسترازينيكا: أوفوا بالجزء الخاص بكم من الصفقة تجاه أوروبا قبل أن تبدؤوا في التسليم إلى بلدان أخرى".

وأضافت فون دير لاين أن العقد المبرم بين الاتحاد الأوروبي وأسترازينيكا ينظم بوضوح كمية اللقاحات التي يحصل عليها الاتحاد الأوروبي من مصانع أسترازينيكا داخل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

لكن فون دير لاين قالت: "لم نحصل على أي شيء من البريطانيين بينما نقدم اللقاحات لهم". وأشارت إلى أن المفوضية أرسلت "تذكيراً رسمياً" لشركة أسترازينيكا بشأن هذه المسألة.

ولقاح أسترازينيكا هو أحد اللقاحات الثلاثة المعتمدة في الاتحاد الأوروبي. مع ذلك فقد طغت عدة مشاكل على استخدامه، بما في ذلك بطء البداية وتكرار مشاكل التوصيل والحظر المؤقت لعدة أيام في وقت سابق من هذا الأسبوع في العديد من الدول الأعضاء في الكتلة، بعد تقارير عن حدوث جلطات دموية لدى بعض متلقي اللقاح.

واستأنفت معظم الدول في الاتحاد الأوروبي إعطاء جرعات أسترازينيكا مرة أخرى الجمعة.

وأعلنت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وإندونيسيا إعادة استخدام اللقاح في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، بعد أن كانت علقته لفترة.

وجاء القرار بعد تأكيد وكالة الأدوية الأوروبية (EMA)، مساء الخميس، أن اللقاح البريطاني "آمن وفعال"، مشيرة إلى "عدم وجود علاقة أكيدة بين اللقاح وحوادث تجلط الدم".



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً