رامي السهام الوطني التركي "ميته كازوز" 22 عاماً فاز بأول ميدالية لبلاده في الرماية في الألعاب الأولمبية (AA)

فاز التركي "ميته كازوز" 22 عاماً بالميدالية الذهبية في فردي الرجال بالرماية ضمن منافسات أولمبياد طوكيو 2020، بتغلُّبه على منافسه الإيطالي "ماورو نيسبولي".

وحصد كازوز الذهبية بفوزه في النهائي بنتيجة (6-4) السبت، محرزاً بذلك أول ميدالية لبلاده في الرماية في الألعاب الأولمبية.

وقال البطل الرياضي: "أنا سعيد للغاية، عندما انتهى عام 2016، قلت إن هدفي كان الميدالية الذهبية في طوكيو. لقد أوفيت بهذا الوعد. شكراً لكل من شاهدني على الشاشة".

وفي وقت سابق السبت تخطى كازوز في دور الـ16، نظيره الأسترالي تايلور وورث، ليتأهل إلى ربع النهائي حيث تغلب على الأمريكي المصنف الأول بالترتيب العالمي برادي إيليسون.

وفي مباراة نصف النهائي تجاوز كازوز المصنف الرابع عالمياً، منافسه الياباني تاكاهارو فوروكاوا الحاصل على فضية أولمبياد لندن 2012، مسجلاً بذلك اسمه في نهائي البطولة.

وبعد المباراة النهائية في ميدان الرماية يومينوشيما أقيم حفل توزيع الميداليات. وقدم أوغور إردنر رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية لتركيا، الميدالية لرامي السهام الوطني.

وحصل الإيطالي نيسبولي على الميدالية الفضية، في حين كانت البرونزية من نصيب الياباني تاكاهارو فوروكاوا.

وعقب مراسم تسليم الميداليات عزف السلام الوطني ورفع العلم التركي.

وانتشرت التهاني عبر مواقع التواصل الاجتماعي من الأتراك وعلى رأسهم وزير الشباب والرياضة لتهنئة ميته بالفوز.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً