الداخلية الجزائرية قالت قبل أشهر إنّ شبكات منظّمة تعمل على تهريب المهاجرين غير النظاميين (جزائريين وأفارقة) إلى إسبانيا (dpa)

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الثلاثاء، تفكيك "شبكة دولية" لتهريب المهاجرين غير النظاميين امتدّ نشاطها إلى دول مغاربية وأوروبية.

وقالت قيادة الدرك الوطني (قوة تابعة لوزارة الدفاع)، في بيان، إنّ العملية نفّذها أفراد المجموعة الإقليمية للدرك بولاية برج بوعريريج (شرق) باستعمال تقنيات حديثة للتحرّي، دون تفاصيل إضافية.

ولفت البيان إلى أنّ "الشبكة الدولية مختصة في تهريب المهاجرين في إطار جماعات منظّمة عابرة للحدود، ويمتدّ نشاطها عبر الجزائر مروراً بدول مغاربية (لم يسمّها) وصولاً إلى أوروبا".

وتمكّنت تحريّات الدرك، بحسب البيان ذاته، من تحديد هوية 27 شخصاً من عناصر الشبكة بينهم 7 أفراد ينشطون خارج التراب الجزائري، كانوا ينشطون بالاعتماد على وسائط التواصل الاجتماعي.

وأوضح البيان أن 14 شخصاً أُوقفوا وأودعوا الحبس المؤقت بعد مثولهم أمام الجهات القضائية المختصة.

وختم بالإشارة إلى أنه أُصدر 13 أمراً بالقبض، منها 7 أوامر دولية بحقّ باقي عناصر الشبكة.

وقبل أشهر، قالت الداخلية الجزائرية إنّ شبكات منظمة تعمل على تهريب المهاجرين غير النظاميين (جزائريين وأفارقة) إلى إسبانيا عبر قوارب.

وتقول السلطات الجزائرية، إنّ البلاد صارت نقطة عبور لمهاجرين أفارقة في طريقهم نحو المتوسط والوصول إلى أوروبا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً