إجلاء مدنيين من مصنع “آزوفستال” في ماريوبول الأوكرانية (AFP)
تابعنا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، إجلاء 80 مدنياً من مصنع "آزوفستال"، آخر معقل للقوات الأوكرانية في مدينة ماريوبول المحاصرة.

وذكرت الوزارة في بيان أنه "بمبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، جرى إجلاء 80 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، من مصنع آزوفستال في ماريوبول".

وقال البيان إن القوات الروسية سلمت إلى ممثلين عن الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر المدنيين الذين جرى إجلاؤهم، والراغبين في التوجه إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة حكومة كييف.

وأكدت الوزارة أن وحدات الجيش الروسي التي تحاصر المصنع أنشأت ممراً إنسانياً بغية تأمين عملية إجلاء المدنيين وكانت تعمل على ضمان "نظام التهدئة".

وأشارت الوزارة إلى أن جميع المدنيين الذين جرى إجلاؤهم نُقلوا إلى قرية بيزيمينويه في مقاطعة دونيتسك الواقعة بإقليم دونباس.

وتأتي عملية الإجلاء الجديدة بعد إعلان الجانبين الروسي والأوكراني عن إجلاء مجموعتين من المدنيين من "آزوفستال" يوم أمس، حسب روسيا اليوم.

ومن جانبها، أكدت الأمم المتحدة أن هذه العملية التي بدأت السبت وتُجرى بالتنسيق بين أوكرانيا وروسيا واللجنة الدولية للصليب الأحمر مستمرة.

وكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في تغريدة أن "عملية إجلاء المدنيين من آزوفستال بدأت. مجموعة أولى تضمّ نحو مئة شخص تتوجه إلى الأراضي التي تسيطر عليها أوكرانيا. غداً سنستقبلهم في زابوريجيا".

وشهدت مدينة ماريوبول معارك عنيفة منذ بدء الحرب الروسية ضد أوكرانيا، بسبب موقعها على بحر آزوف.

وسيطرت القوات الروسية على كامل المدينة باستثناء مصنع "آزوفستال" للصلب الذي يُعد آخر معقل للقوات والمقاومة الأوكرانية في ماريوبول.

ويقدر مسؤولون أوكرانيون وجود نحو 2000 جندي داخل المصنع إلى جانب نحو 1000 مدني يحتمون في الأنفاق تحت الأرض.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً