أوكرانيا تتسلم زورقَي دورية من خفر السواحل الأمريكي (Stringer/AFP)

قالت البحرية الأوكرانية الثلاثاء إنها تسلمت زورقَي دورية من خفر السواحل الأمريكي بعد أن وصلا إلى ميناء أوديسا الأوكراني على البحر الأسود، وذلك بهدف تعزيز قدراتها.

وقال قائد القوات البحرية الأوكرانية أوليكسي نيزبابا: "إننا نقدر مساهمة الولايات المتحدة في ردع العدوان المسلح للاتحاد الروسي ضد أوكرانيا".

يأتي ذلك في إطار حزمة مساعدات لأوكرانيا تبلغ قيمتها أكثر من 2.5 مليار دولار منذ عام 2014، وهو العام الذي ضمت فيه روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا واستولى الانفصاليون المدعومون من روسيا على أجزاء من شرق أوكرانيا.

من جانبه نفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) ديميتري بيسكوف الثلاثاء ادعاءات تنفيذ جيش بلاده هجوماً عسكرياً على أوكرانيا.

وقال بيسكوف في تصريح للصحفيين بموسكو إن بلاده لا تنوي شن هجوم على أي دولة، قائلاً: "أكدنا مراراً عدم امتلاكنا أي خطط عدوانية ضد أي دولة".

واعتبر المتحدث أن من الخطأ ربط المناورات التي يجريها الجنود الروس بخطط من هذا القبيل.

والأحد قال رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية كيريلو بودانوف إن روسيا تخطط لشن هجوم ضد بلاده أوائل 2022، مشيراً إلى أن موسكو حشدت أكثر من 92 ألفاً من قواتها حول حدود أوكرانيا وتستعد لشن هجوم بحلول نهاية يناير/كانون الثاني أو بداية فبراير/شباط المقبلين.

والاثنين ذكر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن احتمال تنفيذ روسيا هجوماً جديداً على بلاده يتعلق بقوة كييف وقدرة شركائها.

وتشهد العلاقات بين كييف وموسكو توتراً متصاعداً منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً