أظهرت خارطة عسكرية نشرتها وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي يومي تراجعاً كبيراً لقواتها في شمال منطقة خيرسون (AFP)
تابعنا

استعاد الجيش الأوكراني، الثلاثاء، السيطرة على 5 مناطق سكنية من القوات الروسية شرقي البلاد، حسب إعلام محلي.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية، أن الجيش نجح في استعادة السيطرة على 4 مناطق في خيرسون، وواحدة في خاركيف.

كما نشرت مواقع التواصل الاجتماعي لقطات مصورة لدخول الجيش الأوكراني إلى المواقع المذكورة.

وكان الجيش الأوكراني قد أطلق مؤخراً هجوماً ضد القوات الروسية لتحرير مناطق خاركيف وخيرسون ودونيتسك.

والاثنين، أعلن الرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي، استعادة أكثر من 450 وحدة سكنية في خاركيف اعتباراً من سبتمبر/أيلول الماضي.

ومنذ 24 فبراير/شباط الماضي، تشن روسيا هجوماً عسكرياً على جارتها أوكرانيا، ما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

تراجع روسي

أظهرت خارطة عسكرية نشرتها وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي يومي تراجعاً كبيراً لقواتها في شمال منطقة خيرسون وفي جنوب أوكرانيا.

وبيّنت الخارطة أن القوات الروسية خرجت من عدد كبير من النواحي وبينها دودشاني الواقعة على الضفة الغربية لنهر دنيبر، في حين يشنّ الجيش الأوكراني هجوماً مضاداً في المنطقة.

وقال الجهاز الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء إن التكتل استدعى المبعوث الروسي لديه لإدانة ورفض "ضم موسكو غير القانوني" لمناطق دونيتسك وخيرسون ولوجانسك وزابوريجيا الأوكرانية.

وأعلنت روسيا الضم يوم الجمعة بعد إجراء ما وصفته باستفتاءات في مناطق محتلة بأوكرانيا. وقالت الحكومات الغربية وكييف إن التصويت ينتهك القانون الدولي وكان قسرياً ولا يمثل السكان في تلك المناطق.

من جانبه، قال الاتحاد الأوروبي إنه حث موسكو على العدول عن "إجراءاتها غير القانونية" وسحب جميع قواتها دون قيد أو شرط من كامل أراضي أوكرانيا خلال اجتماع يوم الاثنين مع القائم بالأعمال الروسي كيريل لوجفينوف.

وجاء في بيان للتكتل "الاتحاد الأوروبي لم ولن يعترف أبداً بهذا الضم غير القانوني من جانب روسيا". هذه القرارات الصادرة عن روسيا باطلة وملغية ولا يترتب عليها أي أثر قانوني على الإطلاق".

وصوّت مجلس الاتحاد، الغرفة العليا في البرلمان الروسي، اليوم الثلاثاء بالموافقة على دمج المناطق الأوكرانية الأربع، على الرغم من أن موسكو لا تتمتع بالسيطرة الكاملة على أي منها.

وتسيطر القوات الروسية على نحو 60% فقط من منطقة دونيتسك و70% من زابوريجيا، كما أن تقدم القوات الأوكرانية في الآونة الأخيرة أعاد رسم خطوط القتال في لوجانسك التي كانت تسيطر عليها القوات الروسية بالكامل في يوليو/تموز.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً