أوكرانيا تطلب مزيداً من الأسلحة وروسيا تحذر الغرب من كارثة في أسعار الطاقة (AP)
تابعنا

حثت أوكرانيا حلفاءها اليوم الجمعة على إرسال مزيد من الأسلحة حيث تكافح قواتها لإبطاء تقدم القوات الروسية في منطقة دونباس الشرقية في حين وجهت موسكو تحذيراً للدول الغربية من تداعيات العقوبات المفروضة بسبب هجومها على أوكرانيا.

وفي إشارة إلى أن الكرملين لا يعتزم التفكير في التوصل إلى حل وسط قريباً، قال الرئيس فلاديمير بوتين إن استمرار استخدام العقوبات ضد روسيا قد يؤدي إلى ارتفاع "كارثي" في أسعار الطاقة.

كما اشتبك وزير خارجيته سيرجي لافروف مع نظرائه الغربيين في اجتماع مجموعة العشرين والذي حث المشاركون فيه روسيا على السماح لكييف بشحن الحبوب الأوكرانية العالقة إلى عالم يواجه شبح الجوع.

في غضون ذلك، استبعد المبعوث الروسي لدى لندن احتمال انسحاب بلاده من المناطق الأوكرانية الخاضعة لسيطرة موسكو.

وقال السفير أندريه كيلين لرويترز إن القوات الروسية ستسيطر على باقي أنحاء دونباس وإنه من غير المرجح أن تنسحب من أي أراض على طول الساحل الجنوبي.

وأضاف أن أوكرانيا سيتعين عليها عاجلاً أم آجلاً أن تبرم اتفاق سلام مع روسيا أو "ستواصل الانزلاق من على هذا التل" إلى هاوية الدمار.

ميدانياً وعلى خطوط الجبهة في دونباس، قال مسؤولون أوكرانيون إن القوات الروسية قصفت بلدات وقرى قبل حملة متوقعة للاستيلاء على مزيد من الأراضي.

وتحصنت وحدة مشاة أوكرانية على الطريق إلى بلدة سيفرسك عند حافة خندق أرضي عميق تغطيه جذوع الأشجار وأكياس الرمل ونصبوا مدافع رشاشة للدفاع عنه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً