أوكرانيا تعلن استعادة بلدات عدّة من الروس في جنوب البلاد (Others)
تابعنا

أعلنت أوكرانيا، الأربعاء، استعادة بلدات عدّة من الروس في جنوب البلاد، ورحّبت بتسليمها نظاماً دفاعياً جوياً جديداً، متوقّعة "حقبة جديدة" بعد يومين على القصف الروسي المكثّف.

واستهدفت البلاد قبل أيام بوابل من الصواريخ وبتحليق للطائرات المُسيرة التي استهدفت بشكل خاص البنية التحتية للطاقة المدنية، في ضربات اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنها ردّ انتقامي على الهجوم التفجيري الذي دمّر جسر القرم، والذي وصفته موسكو بـ"الإرهابي" ونسبته إلى كييف.

والأربعاء أعلنت أجهزة الأمن الروسية أنها اعتقلت ثمانية أشخاص، بينهم خمسة روس، للاشتباه في ضلوعهم في التفجير الذي استهدف جسر القرم السبت.

كذلك أعلنت إحباط هجومين قالت إن الاستخبارات الأوكرانية كانت تعتزم تنفيذهما على الأراضي الروسية.

وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن حلفاء أوكرانيا الغربيين يدرسون إمداد كييف مزيداً من الأنظمة الدفاعية الجوية لحمايتها من الهجمات الصاروخية الروسية "العشوائية" على مختلف أنحاء البلاد.

وقال ستولتنبرغ في مستهل اجتماع للحلف بشأن تسليم أسلحة لكييف "سنناقش كيفية تعزيز الدعم لأوكرانيا وستكون الأولوية لمزيد من أنظمة الدفاع الجوي لأوكرانيا".

وتوعّد بوتين بردّ "قاسٍ" على أي هجمات أخرى على روسيا وما تعتبره أراضيها وبنيتها التحتية، في ظلّ ضمّ موسكو لشبه جزيرة القرم في عام 2014 ثم أربع مناطق أوكرانية أخرى في أيلول/سبتمبر.

وعلى الرغم من تهديدات الكرملين تعهّدت كييف استعادة شبه الجزيرة والمناطق الأربع التي ضمّتها روسيا والواقعة في شرق أوكرانيا وجنوبها.

والأربعاء أعلنت كييف أنها استعادة خمس بلدات في منطقة خيرسون التي تعدّ إحدى المناطق الأربع التي أعلنت موسكو ضمّها، في أحدث انتكاسة للجيش الروسي الذي يتراجع في هذه المنطقة وفي الشمال الشرقي وفي الشرق منذ بداية سبتمبر/أيلول.

- بوتين "أساء التقدير"

لكن الرئاسة الأوكرانية أشارت إلى رد القوات الروسية على العملية، موضحة "يتواصل قصف مواقع وحداتنا لردع الهجوم المضاد على طول خط التماس".

في الأثناء أعلن الجيش الروسي أنه صدّ هجمات أوكرانية في مناطق دونيتسك ولوغانسك وخاركيف في الشرق الأوكراني.

وقُتل ثمانية أشخاص على الأقل في قصف روسي طال سوقاً في مدينة أفدييفكا في شرق أوكرانيا قرب خطوط الجبهة، حسب ما أعلن حاكم المنطقة بافلو كيريلنكو.

وجاء في منشور له على وسائل التواصل الاجتماعي "لا منطق عسكرياً في هذا النوع من القصف سوى الرغبة الجامحة في قتل أكبر عدد ممكن من أبناء شعبنا وترهيب من تبقى".

وكان الجيش الأوكراني قد أعلن في أواخر أغسطس/آب إطلاق هجومه المضاد.

وبعد استعادتها كامل السيطرة تقريباً على منطقة خاركيف في شمال شرق البلاد، أعلنت القوات الأوكرانية مؤخراً تحقيق مزيد من المكاسب الميدانية في شرق البلاد وجنوبها.

وأنزلت أوكرانيا هزائم عدّة بالقوات الروسية منذ سبتمبر/أيلول، الأمر الذي دفع الرئيس الروسي إلى إصدار أوامر بتعبئة مئات الآلاف من جنود الاحتياط لمحاولة عكس هذا الاتجاه.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء أنّ نظيره الروسي أخطأ "بشكل واضح" في تقدير الوضع في أوكرانيا، مضيفاً أنه "أخطأ تماماً في تقدير" المقاومة التي سيواجهها.

وقال الرئيس الأمريكي إن بوتين "كان يعتقد أنّه سيُستقبل بالأحضان (...) وأعتقد أنّ حساباته أخطأت تماماً".

- مقابر جماعية جديدة

وقال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف في تغريدة على "تويتر"، "بدأت حقبة جديدة من الدفاع الجوي" في أوكرانيا، مضيفاً أن "إيريس-تي الألمانية هنا بالفعل. ناسامز (NASAMS) الأمريكية ستأتي بعدها".

وقال ريزنيكوف إنه التقى نظيره الأمريكي لويد أوستن والجنرال مارك ميلي لبحث "تعزيز الإمكانات القتالية للجيش الأوكراني".

والثلاثاء طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال اجتماع افتراضي لمجموعة السبع، بالمساعدة في إنشاء "درع جوي" فوق أوكرانيا، محذّراً من أنّ بوتين "لا يزال يملك وسائل للتصعيد".

ووافق الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي على تشكيل بعثة عسكرية لتدريب القوات الأوكرانية في عدد من دول التكتل.

ومن المفترض أن يشارك 15 ألف عسكري في الجولة التدريبية الأولى، وفق دبلوماسيين.

وإضافة إلى البنية التحتية، طالت الضربات الروسية حديقة وملعباً وجسراً وممراً للمشاة في وسط كييف الاثنين. ولم تكن العاصمة مستهدفة منذ نهاية يونيو/حزيران.

في الشرق، أعلنت السلطات الأوكرانية العثور على مقبرتين جماعيتين جديدتين في بلدات في منطقة دونيتسك جرت استعادتها أخيراً من القوات الروسية.

وفي ليمان، نقطة التقاء سكك حديد كانت قد استُعيدت في أوائل أكتوبر/تشرين الأول، استخرج فريق من الطب الشرعي عشرات الجثث، حسب ما أشار صحافي في وكالة فرانس برس.

وقال حاكم منطقة دونيتسك "لقد وجدنا بالفعل أكثر من 50 جثة لجنود ومدنيين. لدينا خندق طويل، مقبرة جماعية، حيث وجدنا جثثاً وأشلاء".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً