المدربة كيم راينر شُوهِدت وهي تضرب الحصان "سانت بوي" الذي تركبه شلو بقبضتها في أثناء انضباط الركوب (Reuters)

طُردت مدربة الخماسي الألماني في الفروسية من أولمبياد طوكيو، للكمها حصاناً في أثناء المنافسة قبل جولة قفز الحواجز في مسابقة السيدات الجمعة.

وقد سُمعت المدربة كيم راينر على التليفزيون الألماني وهي تحثّ اللاعبة الباكية أنيكا شلو على "ضرب" الحصان فيما كانت تصارع من أجل السيطرة على الحصان "سينت بوي" خلال جولة القفز الاستعراضي من مسابقة النساء الجمعة.

وكانت راينر تحاول مساعدة اللاعبة الألمانية في معركتها للسيطرة على الحصان، إذ يُمنح الرياضيون 20 دقيقة فقط للتواصل مع حصان غير مألوف لهم قبل الجولة، وكانت شلو، التي تقود الحصان في الميدان، تبكي عندما دخلت الحلبة.

لكن "سانت بوي" أثبت بالفعل أن ركوبه صعب للفرسان في المرة الأولى معه، فرفض الركض حول المضمار، فما كان من الفارسة الألمانية إلا أن كررت ضربه، قبل أن تتدخل مدربتها وتلكمه.

وقال الاتحاد الدولي للخماسي الحديث، وهو الهيئة المسؤولة عن الخماسي: "راجعنا مقطع الفيديو الذي أظهر السيدة راينر وهي تضرب الحصان سانت بوي، الذي تركبه شلو، بقبضتها في أثناء انضباط الركوب في مسابقة الخماسي الحديثة للسيدات".

وقال الاتحاد في بيان إن "أفعالها اعتُبرت انتهاكاً لقواعد المنافسة الخاصة بالاتحاد الدولي للخماسي الحديث بما في ذلك الألعاب الأولمبية".

وأضاف البيان أن "المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي للخماسي الحديث أعطى بطاقة سوداء لمدربة الفريق الألماني كيم راينر، بتنحيتها عن ممارسة دورها في ما تبقى من الألعاب الأولمبية طوكيو 2020".

ولن يكون الحصان "سينت بوي" من بين الخيول التي ستُمتطى خلال مسابقة الخماسي الحديث للرجال السبت.

وكان الحصان اجتاز أربعة حواجز قبل أن يصطدم بالحاجز الخامس ويرفض القفز بشكل متكرر بعد ذلك، مما أدى إلى استبعاد شلو بلا تسجيل لأي نقطة، تماماً كما حصل مع متسابقة أخرى في وقت سابق هي غولناز غوبايدوللينا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً