أول قاتل أدين وسجن في المملكة المتحدة باستخدام أدلة الحمض النووي (ذا غارديان)

أطلق سراح رجل في المملكة المتحدة، اغتصب وقتل تلميذتين في ثمانينيات القرن الماضي، من السجن، بعد أن باءت محاولات إبقائه في السجن بالفشل.

وحُكم كولين بيتشفورك، وهو الآن في أوائل الستينيات من عمره، بالسجن مدى الحياة بتهمة اغتصاب وقتل ليندا مان وداون أشوورث، وكلتاهما تبلغ من العمر 15 عاماً، في ليسيسترشاير، في عامي 1983 و1986.

وتحدثت والدة داون، باربرا أشوورث، ضد قرار إطلاق سراح بيتشفورك، قائلة "كان يجب أن يبقى بالسجن مدى الحياة". تعني الحياة الحياة".

ضحايا القاتل كولين بيتشفورك (ذا غارديان)

وبسؤالها عن الكيفية التي ستتعامل بها هي وعائلتها مع إطلاق سراح القاتل، قالت: "لست قادرة على التعامل مع خبر إطلاق سراحه، كان يجب أن لا يفرجوا عنه، ويجب عدم تركه يسير في الشوارع مرة أخرى".

من جانبه، قال شقيقها، فيليب موسون، 68 عاماً، لصحيفة ديلي ميل: "أنا لست مدافعاً عن عقوبة الإعدام، لكن هناك بعض الجرائم الكبيرة يجب أن تنفذ فيها هذه العقوبة، وهي تناسب هذه الفئة من الجرائم".

وأضاف: "أدعو ألا يدفع الأشخاص الذين يعيشون في المنطقة التي أعيد توطينه فيها الثمن".

وكان بيتشفورك، الذي أُطلق سراحه يوم الأربعاء، أول رجل يُدان بارتكاب جريمة قتل على أساس أدلة الحمض النووي في عام 1988 عندما اعترف بجرائمه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً