الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الأيرلندي ليو فارادكار في زيارة سابقة لدبلن (AA)

بحث وزراء خارجية عرب وأجانب، الثلاثاء، في أيرلندا، القضية الفلسطينية وسبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط، بمشاركة أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن الاجتماع التشاوري المصغر، الذي عُقد في دبلن، شهد مشاركة 8 وزراء خارجية من مصر وفلسطين والأردن وفرنسا وبلغاريا والسويد وأيرلندا وقبرص الرومية، إضافة إلى أبو الغيط.

وبحث الاجتماع الوزاري "سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط على أساس حل الدولتين، وإمكانيات التحرك في هذا الإطار خلال الفترة المقبلة".

وحسب البيان ذاته، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إنه "لا سبيل لتحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط إلا عبر التوصل إلى سلام دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

يأتي الاجتماع الوزاري بشأن فلسطين، بعد أيام من عقد مؤتمر وارسو في العاصمة البولندية، الأربعاء والخميس الماضيين، بدعوة من واشنطن، من أجل تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية في إطار "مواجهة إيران"، الذي حضره إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزراء ومسؤولون عرب، برعاية أمريكية، في حين رفضت فلسطين الحضور.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً