جمال خاشقجي (Reuters)

خصصت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية صفحتها الأخيرة كاملة لنشر صورة الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الذكرى الثالثة لاغتياله.

وكتبت الصحيفة الأمريكية التي كان خاشقجي يكتب مقالات على صفحاتها عنواناً عريضاً مع الصورة "?Where’s The Body" (أين الجسد؟)، في إشارة إلى المطالبات المتكررة للسعودية بكشف مكان جثة الصحفي السعودي.

ونظّم ناشطون مؤيدون للديمقراطية ومطالبون بالعدالة لخاشقجي وقفة وهم يحملون الصفحة الأخيرة من الصحيفة أمام السفارة السعودية في واشنطن، للتذكير بالجريمة.

خديجة جنكيز تحمل الصفحة الأخيرة من صحيفة واشنطن بوست أمام القصلية السعودية بواشنطن (متداول)

وجاءت الوقفة أمام السفارة السعودية في واشنطن قبيل تنظيم فاعلية أمام مبنى الكونغرس لتخليد ذكرى الصحفي السعودي في ذكرى مرور ثلاث سنوات على اغتياله من النظام السعودي.

نشطاء ينظمون وقفة أمام السفارة السعودية بواشنطن مطالبين بالعدالة لخاشقجي (متداول)

وحضر الفاعلية التي نُظمت أمام مبنى الكونغرس، المقر الرئيسي للسلطة التشريعية، حشد من السياسيين والناشطين السعوديين، وسياسيون من الولايات المتحدة الأمريكية وداعمون للديمقراطية.

ورفع المشاركون في الفاعلية الشموع تخليداً لذكرى الصحفي السعودي المرموق.

وأكد المتحدثون ضرورة محاسبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على الجريمة باعتباره الشخص المسؤول عن إصدار أمر قتل خاشقجي.

ودعوا لإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في المملكة الذين كانوا يطالبون بإصلاح النظام السياسي والاجتماعي في البلاد.

الفاعلية حضرها عدد كبير من السياسيين والناشطين السعوديين وسياسيون من الولايات المتحدة (متداول)

وطالب المشاركون الإدارة الأمريكية والرئيس جو بايدن بترجمة الأقوال إلى أفعال، بشأن محاسبة المتورطين الرئيسيين في قتل خاشقجي.

ودعا المتحدثون للكشف عن مكان إخفاء جثة خاشقجي، باعتبار أن السلطات السعودية اعترفت بقتله من دون التطرق إلى الحديث عن مكان وجود جثته.

TRT عربي
الأكثر تداولاً