قال مدير نادي الأسير الفلسطيني في مدينة القدس ناصر قوس، إن الشرطة الإسرائيلية سلمت الطفل مالك النابلسي، 14 عاماً، و3 مواطنين آخرين أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً، مع إمكانية تمديد فترة الإبعاد.

الشرطة الإسرائيلية سلمت الطفل مالك النابلسي أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً
الشرطة الإسرائيلية سلمت الطفل مالك النابلسي أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً (AA)

أبعدت الشرطة الإسرائيلية الأربعاء، طفلاً وثلاثة فلسطينيين عن المسجد الأقصى، لفترات متفاوتة، بعد اتهامهم بالاعتداء على ناشط يقول إنه سعودي الجنسية، يزور مدينة القدس بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وقال مدير نادي الأسير الفلسطيني في مدينة القدس ناصر قوس، إن "الشرطة الإسرائيلية استدعت 9 فلسطينيين بينهم صحفيان و3 حراس في المسجد الأٌقصى، إضافة إلى 4 مواطنين، بعد اتهامهم بالتعرض لناشط يقول إنه سعودي".

وأضاف قوس "سلّمت الشرطة الإسرائيلية الطفل مالك النابلسي، 14 عاما، أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً".

وتابع قوس "كما سلمت الشرطة الإسرائيلية 3 مواطنين آخرين أوامر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً، مع إمكانية تمديد فترة الإبعاد هذه"، فيما أفرجت الشرطة الإسرائيلية عن الصحفيين و3 حراس، في المسجد الأقصى دون إجراءات بحقهم.

وكانت الشرطة الإسرائيلية استدعت الفلسطينيين إلى مركز تحقيق في القدس الغربية، حيث سُلّموا أوامر الإبعاد.

وقد هاجم فلسطينيون الاثنين، ناشطاً يرجح أنه سعودي، وطردوه من باحات المسجد الأقصى ومن أسواق مدينة القدس القديمة المحتلة إثر ظهوره برفقة مستوطنين إسرائيليين.

وحسب شهود عيان للأناضول، لاحق عدد من الشبان والفتية الفلسطينيين الرجل الذي كان يرتدي الزي السعودي التقليدي من باحات المسجد الأقصى بعد التقاطه صوراً برفقة مستوطنين ومن خلفهم مجموعة من الأعلام الإسرائيلية.

وظهر محمد سعود في فيديو على مواقع التواصل متحدثاً باللغة الإنجليزية ومعرفاً نفسه "أنا محمد سعود من السعودية، أنا أريد أن أخبركم في هذا الفيديو كم أحب هذا البلد الذي يُلهِم جميع دول العالم، أنا أحب هذا البلد لأنه أيقونة الحرية والديمقراطية، في إسرائيل يمكنك أن تجد حرية الدين، كل شخص يمكن أن يمارس شعائره الدينية وهذا هو الجزء الجيد".

كذلك تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عدة مقاطع فيديو يظهر فيها نفس الشخص وحوله شبان وفتية ينعتونه بـ"العميل المطبع" مع إسرائيل، ويطالبونه بالابتعاد عن باحات المسجد الأقصى.

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية الأحد الماضي، أنها ستستضيف خلال الأسبوع الحالي وفداً من 6 صحفيين عرب، تُعَدّ السعودية والعراق من بين جنسياته، لكن لم يُعرَف هل الناشط السعودي ضمن أعضاء الوفد الذي تستضيفه إسرائيل أم لا.

المصدر: TRT عربي - وكالات