قوات الأمن الروسية تعتقل 5 من أتراك القرم بعد دهم منزلهم في شبه جزيرة القرم (الخارجية الأوكرانية)

اعتقلت قوات الأمن الروسية، 5 من أتراك القرم بعد دهم منزلهم في شبه جزيرة القرم.

وأفاد بيان صادر عن "منبر تضامن القرم"، الثلاثاء، أنّ الأمن الروسي دهم منزل أتراك القرم في الساعة 05:00 بالتوقيت المحلي.

وقالت أمينة جباروفا، نائبة وزير الخارجية الأوكراني، في تغريدة تعليقاً على الحادث: "إنّ سياسة الترهيب والاضطهاد للمحتلّين الروس في القرم مستمرة".

ونشرت جباروفا في تغريدتها أسماء الذين اعتقلهم الأمن الروسي.

وتعليقاً على ذلك، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إنّ روسيا تنتهك مرة أخرى حقوق الإنسان وبشكل صارخ في القرم، عبر اقتحامات نفّذتها قوات الأمن لمنازل أتراك تتار القرم.

وقال زيلينسكي عبر حسابه في تويتر، الثلاثاء: "روسيا تنتهك مرة أخرى حقوق الإنسان وبشكل صارخ في (شبه جزيرة) القرم".

وأضاف: "اليوم نفّذت (القوات الروسية) اقتحامات على منازل تتار القرم، وتم توقيف البعض، لذا يجب أن يتوقّف هذا الاضطهاد غير المقبول على الفور والإفراج عن الموقوفين".

ودعا الرئيس الأوكراني المجتمع الدولي إلى إظهار موقف حيال تلك الانتهاكات.

في السياق، أدانت وزارة الخارجية الأوكرانية الاقتحامات، واعتبرتها "استفزازاً" قبل انعقاد قمّة "منبر القرم" في 23 أغسطس/آب.

وينتمي تتار القرم إلى مجموعة عِرقية تركية، وتُعتبر شبه الجزيرة موطنهم الأصلي، وقد تعرّضوا لعمليات تهجير قسرية نحو وسط روسيا وسيبيريا ودول آسيا الوسطى، إبّان الحكم السوفيتي لأوكرانيا (1919ـ1991).

وعقب استفتاء من جانب واحد، في 16 مارس/آذار 2014، ضمّت روسيا إلى أراضيها شبه جزيرة القرم التابعة لأوكرانيا، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي، وأعقبه فرض عقوبات على موسكو من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وعدد من الدول.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً