تسعى الإدارة الأمريكية إلى إخراج الشركات الصينية من الأسواق المالية في البلاد، في إطار جهودها لتقييد الاستثمارات الصينية وفي ظلّ استمرار الحرب التجارية بين البلدين، حسب ما نقلته وسائل إعلام محلية.

أدّى احتدام الحرب التجارية بين البلدين إلى تعطيل تجارة سلع بمئات المليارات من الدولارات
أدّى احتدام الحرب التجارية بين البلدين إلى تعطيل تجارة سلع بمئات المليارات من الدولارات (Reuters)

ذكرت وسائل إعلام أمريكيَّة، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تُفكر في إخراج الشركات الصينية من الأسواق المالية في البلاد.

ونقل الإعلام المحلي الجمعة، عن مصادر مطّلعة، قولها إن ذلك يأتي في إطار جهود الإدارة الأمريكيَّة لتقييد الاستثمارات الصينية، وفي ظلّ استمرار الحرب التجارية بين البلدين.

وأضافت نفس المصادر أن إدارة ترامب لديها مخاوف أمنية من الشركات الصينية جرَّاء بعض أعمالها، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتسعى إدارة ترامب منذ عامين للضغط على الصين كي تُحدِث تغييرات شاملة في سياساتها بشأن حماية الملكية الفكرية، ونقل التكنولوجيا إلى الشركات الصينية والمنح الصناعية، والوصول إلى السوق.

وتنفي الصين دوماً اتهامات أمريكيَّة بأنها تعمد إلى ممارسات تجارية غير عادلة، وتعهدت بالردّ على الإجراءات العقابية التي تستهدفها من واشنطن بتدابير مماثلة.

وأدَّى احتدام الحرب التجارية بين البلدين إلى تعطيل تجارة سلع بمئات المليارات من الدولارات، وتَسبَّب في تباطؤ نموّ الاقتصاد العالَمي وأضرّ بالأسواق.

المصدر: TRT عربي - وكالات