بالنسبة إلى السعودية فقد وُوفق على بيع ذخائر صواريخ لها بقيمة 290 مليون دولار (Reuters)

وافقت وزارة الخارجية الأمريكية على صفقات أسلحة محتمَلة لكل من الكويت والسعودية ومصر، تبلغ قيمتها الإجمالية 4 مليارات و859 مليوناً و500 ألف دولار.

جاء ذلك حسب إخطار لوكالة التعاون الأمني الدفاعي، التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أبلغت فيه الكونغرس الثلاثاء، موافقتها على تلك الصفقات.

وحسب الإخطار، تبلغ قيمة صفقة الأسلحة مع الكويت 4 مليارات و400 مليون دولار، وتشمل بيع 8 مروحيات جديدة من طراز "أباتشي"، وقطع غيار لأنظمة "باتريوت" الصاروخية بينها عديد من المحركات.

وذكر الإخطار أن صفقة الكويت تتضمن أيضاً رفع قدرات 16 مروحية من طراز "أباتشي" النسخة "AH-64D" الموجودة لدى الكويت، وترقيتها إلى النسخة (AH-64E).

وبالنسبة إلى السعودية فقد وُوفق على بيع ذخائر صواريخ لها بقيمة 290 مليون دولار، وتضمن ذلك بيع 3000 قنبلة دقيقة التوجيه والمعدات المرتبطة بها.

وبخصوص صفقة مصر فتبلغ 169.6 مليون دولار، وتشمل بيع أنظمة مضادة للأشعة تحت الحمراء لتعزيز الطائرات الرئاسية بقيمة 104 ملايين دولار، إلى جانب كبسولات استهداف متطورة للطائرات بقيمة 65 مليوناً و600 ألف دولار.

وحتى تتسنى الموافقة على هذه الصفقة يتعين على الكونغرس ألا يعترض عليها خلال 30 يوماً من إبلاغه بها.

وقالت إدارة دونالد ترمب إن عملية البيع المقترحة ستدعم السياسة الخارجية للولايات المتحدة وأهداف الأمن القومي، من خلال "المساعدة على تحسين أمن الدول الصديقة التي تمثل مهمة للاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي في الشرق الأوسط".

وتواجه صفقات الأسلحة الأمريكية والأوروبية مع بعض الأنظمة العربية ومن بينها السعودية ومصر انتقادات شديدة، بسبب سجل الدولتين في حقوق الإنسان وقمع المعارضين والتدخلات في دول وأزمات أخرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً