إدانات واسعة من مسؤولين وسياسيين أتراك لإعدام PKK الإرهابي 13 مواطناً تركياً شمالي العراق (TRT)


أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار أن قوات الجيش التركي التي تنفذ عملية “مخلب النسر-2” في منطقة غارا شمالي العراق عثرت في أثناء العملية على جثث 13 مواطناً تركياً أعدمهم التنظيم بإطلاق النار على رؤوسهم في إحدى المغارات بالمنطقة.

وقال أقار: “عندما اقتحمنا مغارات المنظمة الإرهابية عثرنا على جثث 13 من مواطنينا الذين اختطفتهم المنظمة سابقاً“، مضيفاً: “وفقاً لإفادة أحدهم، فإن الإرهابي المسؤول عن المغارة أقدم على قتل المواطنين الـ13 عندما اقتربت القوات التركية من المغارة المذكورة“.

وبدأت القوات التركية بعملية “مخلب النسر-2” في منطقة غارا شمال العراق، يوم 10 فبراير/شباط الجاري، وأسفرت العملية عن تحييد 50 إرهابياً من “PKK“، بينهم اثنان تم القبض عليهما حيين، كما تم تدمير أكثر من 50 موقعاً للمنظمة الإرهابية.

وكتب نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي: “نتمنى الرحمة لشهدائن الذين قضوا على يد التنظيم الإرهابي الغادر، سنواصل بعزم عملياتنا داخل وخارج الحدود حتى اجتثاث جذور الإرهاب“.

وكتب وزير الخارجية مولود جاوش أوغلو: “التنظيم الإرهابي الخائن الذي يخاف مواجهة جنود جيشنا قتل بغدر 13 من مواطنينا الأبرياء“.

وبدوره أدان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ما فعله التنظيم الإرهابي، مشيراً إلى أنه "يستهدف المدنيين وقوات الأمن التركية والعراقية، ويواصل أنشطته الإرهابية في شمال سوريا".

من جهته، دعا زعيم "حزب الحركة القومية" التركي دولت بهتشلي، لمحاسبة تنظيم PKK الإرهابي وداعميه، وقال في تغريدة: "من يحاول حماية وتبرئة الخونة الذين أطلقوا النار على الأبرياء هو إرهابي شريك في الجريمة".

في السياق ذاته، كتب فخر الدين ألطون رئيس دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية: “دماء شهدائنا لم تذهب هدراً، ستواصل قواتنا الأمنية بدعم الأمة التركية عملياتها حتى القضاء على جذور التهديدات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم PKK الإرهابي الخائن داخل وخارج الحدود“.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً