أحد الإرهابيين اللذين اعترفا بقتل الرهائن الأتراك (AA)

اعترف إرهابيان من تنظيم PKK الإرهابي بصدور أوامر مسبقة من قيادات التنظيم بإعدام المواطنين الـ13 الذين كانوا مختطفين بمنطقة غارا شمالي العراق، في حال اقتراب القوات التركية من مكان احتجازهم.

ونشرت وزارة الدفاع التركية، الثلاثاء، مقطعاً مصوراً لاعترافات الإرهابيّين، اللذين ألقي القبض عليهما خلال عملية "مخلب النسر 2".

وأفاد الإرهابي "دوغان غجال" الذي يحمل الاسم الحركي "مركاز بوطان"، أنه انضم إلى تنظيم PKK الانفصالي عام 2014.

وأشار إلى أنه كان موجوداً عند المواطنين المحتجزين داخل مغارة في منطقة غارا، وسلم نفسه للقوات التركية.

وأوضح أن المسؤول الذي يحمل الاسم الحركي "سوريج" أبلغه بأن القائد الميداني في منطقة غارا "جمعة بيليكي" أصدر تعليمات بقتل جميع الرهائن في حال جرى تنفيذ عملية عسكرية ضدهم.

من جانبه، قال "شروان قورقماز" الذي يحمل الاسم الحركي "عثمان أجر" أنه انضم إلى تنظيم PKK الإرهابي عام 2012.

ولفت إلى أنه كان يؤدي مهامه في "سجن غارا" خلال عام 2020.

وذكر أن أوامر صدرت بإعدام الرهائن في حال جرى تنفيذ عملية ضدهم ولم تأتهم قوات للدعم.

وأضاف: "صدرت تعليمات بقتل جميع الرهائن الأتراك من العسكريين والشرطة".

وعثرت القوات التركية على جثامين 13 شخصاً لدى مداهمة إحدى مغارات PKK الإرهابي بمنطقة غارا في إطار عملية "مخلب النسر 2" التي استمرت بين 10 ـ 14 فبراير/شباط الجاري، وانتهت بتحييد 53 إرهابياً.

وتجدر الإشارة إلى أن إحدى جثث الشهداء الـ13 الذين أعدمهم تنظيم PKK الإرهابي مؤخرا، تبيّن أنها تعود لمواطن عراقي، بحسب بيان صادر عن ولاية ملاطية التركية.

وتنظيم PKK الإرهابي المدرج ضمن لوائح المنظمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مسؤول عن مقتل أكثر من 40 ألفاً، بينهم أطفال ونساء ورضّع، خلال عملياتها الإرهابية المستمرة منذ أكثر من 30 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً