(marca)
تابعنا

أعلنت وزارة الصحة الإسبانية الجمعة عن أول حالة وفاة مرتبطة بجدري القردة، في أول حالة وفاة معروفة في أوروبا والثانية خارج إفريقيا في حالة التفشي الحالي.

وقالت وزارة الصحة الإسبانية إن 120 شخصاً نقلوا إلى المستشفى حتى الآن مصابين بجدري القردة، وتوفي شخص واحد.

وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية ”إيفي” ووسائل إعلام أخرى أن هذه كانت أول حالة وفاة بسبب جدري القردة في البلاد.

ولم تُدلِ الوزارة بمزيد من التفاصيل، وقالت فقط إن إسبانيا ظهرت بها 4298 إصابة بالمرض، من بينها 3500 حالة تقريباً لرجال مارسوا الجنس مع رجال آخرين، كما كان من بين إجمالي المصابين 64 امرأة فقط.

تزايد الإصابات في نيويورك

في غضون ذلك أعلنت ولاية "نيويورك" الأمريكية أن جدري القرود يمثل "تهديداً وشيكاً" على الصحة العامة، وسط زيادة سريعة في عدد الإصابات بالمرض.

وقالت مفوضة الصحة في الولاية الدكتورة ماري باسيت في بيان الخميس إن "هذا الإعلان يساهم في تعزيز استجابتنا للزيادة السريعة في عدد الإصابات على مستوى الولاية"، حسب قناة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية.

وأوضحت المسؤولة الصحية: "بعبارة أخرى فإن الإدارات الصحية المحلية المنخرطة في أنشطة الاستجابة والوقاية ستكون قادرة على الحصول على تعويضات إضافية من الدولة، بعد زيادة مصادر التمويل الفدرالية والولائية الأخرى".

وفي مدينة "سان فرانسيسكو" الواقعة شمالي ولاية كاليفورنيا الأمريكية أعلنت السلطات أن مرض جدري القرود يمثل حالة طوارئ صحية عامة الخميس، وذلك اعتباراً من الأول من أغسطس/آب المقبل.

وبهذا الخصوص قال مدير إدارة الصحة العامة في سان فرانسيسكو الدكتور جرانت كولفاكس في بيان: "نحن بحاجة إلى أن نكون مستعدين، وهذا الإعلان سيسمح لنا بخدمة المدينة بشكل أفضل من خلال تسريع الموارد للاستجابة للحالات المتزايدة بسرعة".

وأبلغ مركز السيطرة على الأمراض عن قفزة في حالات جدري القرود في عموم الولايات المتحدة، وعن 261 إصابة في "سان فرانسيسكو" وحدها.

وتجاوز عدد الإصابات بجدري القرود في الولايات المتحدة في الوقت الحالي أكثر من 4 آلاف و600 حالة، مقارنة بـ200 حالة قبل شهر، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

حالة طوارئ صحية عالمية

والسبت الماضي أعلنت منظمة الصحة العالمية أن تفشي جدري القرود بات يشكل حالة طوارئ صحية عالمية.

والأربعاء أعلنت المنظمة تسجيل أكثر من 18 ألف إصابة و5 وفيات بجدري القرود، في 78 دولة معظمها بأوروبا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس إن "أكثر من 70% من الإصابات في أوروبا، و25% في الأمريكتين".

وتظهر أعراض المرض على هيئة حمى وتضخم الغدد الليمفاوية وآلام في العضلات والتهاب حلق، إضافة إلى الإرهاق والقشعريرة وطفح جلدي يشبه جدري الماء على اليدين والوجه وباطن القدمين والأعضاء التناسلية وغيرها من أجزاء الجسم.

واكتشف جدري القرود أول مرة عام 1958 عندما ظهر مرض يشبه الجدري في قرود أحد المختبرات، ومن هنا أُخذت هذه التسمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً