االبرلمان الإسباني يصوّت بأغلبية 202 مقابل 140 مع امتناع عضوين عن التصويت على قانون القتل الرحيم (Pool/Reuters)

سمحت إسبانيا بالقتل الرحيم لحالات المرضى المستعصية الأربعاء، وفق تشريع أقرّه برلمانها، لتكون بذلك الدولة السابعة في العالم والرابعة في أوروبا التي تسمح بالقتل الرحيم قانونياً.

وصوّت مجلس النواب الإسباني بأغلبية 202 مقابل 140 مع امتناع عضوين عن التصويت على الموافقة النهائية على مشروع قانون القتل الرحيم، ويسمح بالانتحار بمساعدة الطبيب والقتل الرحيم للمرضى الذين يعانون منذ فترة طويلة الأمراض المستعصية، والأشخاص الذين يعانون ظروفاً صحية دائمة لا تطاق.

أيدّ القانون مشرعون من الائتلاف الحاكم اليساري في إسبانيا وأحزاب أخرى، بينما صوّت نواب المحافظين واليمين المتطرف بـ"لا" وتعهدّوا بإلغاء التشريع في المستقبل.

وأشادت وزيرة الصحة كارولينا داريا بإقرار القانون ووصفته بأنه خطوة مهمة "نحو الاعتراف بحقوق الإنسان"، وقالت أمام مجلس النواب: "نحن نتجّه نحو مجتمع أكثر إنسانية وعدالة".

وكان مشروع القانون نتيجة رحلة تشريعية طويلة بدأت قبل ثلاث سنوات وخضعت لعدة جولات من المراجعة في اللجان البرلمانية ومجلس الشيوخ.

ومن المتوقع أن يدخل القانون حيّز التنفيذ في منتصف يونيو/حزيران، عندما سيحتاج نظام الصحة العامة في إسبانيا إلى تقديم مساعدة لإنهاء الحياة في الحالات المبررة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً