قالت القاضية جوانا ميتكاف إنها تعتقد أن الأدلة كافية لدعم قرار الإدانة، وأشارت إلى أن ليفر نفت جميع مزاعم ارتكاب مخالفات (Mahmoud Illean/AP)

قررت محكمة ابتدائية في أستراليا، الخميس، إحالة مديرة مدرسة سابقة، سُلّمت من إسرائيل بعد معركة قانونية استمرت ست سنوات، للمحاكمة في 70 تهمة تتعلق بالاعتداء الجنسي على الأطفال.

ودفعت مالكا ليفر، 55 عاماً، ببراءتها من جميع التهم في نهاية جلسة الاستماع بمحكمة ملبورن الابتدائية الخميس، إذ عُقدت جلسة الإحالة لتحديد ما إذا كانت هناك أدلة كافية لمحاكمة ليفر في الاتهامات الموجهة إليها.

وليفر متهمة بارتكاب الانتهاكات ضد الأخوات داسي إرليش، ونيكول ماير، وإيلي سابر، عندما كانت مديرة مدرسة "أداس إسرائيل" في ملبورن بين عامي 2004 و2008.

وأدلت الأخوات الثلاث بشهادتهن عبر رابط فيديو خلال جلسة مغلقة للمحكمة، كما ظهرت ليفر بالفيديو من سجن النساء في ملبورن، "دام فيليس فروست سنتر".

وقالت القاضية جوانا ميتكاف إنها تعتقد أن الأدلة كافية لدعم قرار الإدانة، وأشارت إلى أن ليفر نفت جميع مزاعم ارتكاب مخالفات.

وتواجه ليفر 44 تهمة تتعلق بالاعتداء البذيء، و13 تهمة تتعلق بفعل فاضح مع طفل، و10 حالات اغتصاب، وثلاث حالات هتك عرض لطفل. وسحب الادعاء أربع تهم أخرى بعد أن أصبح واضحاً أن الوقائع المزعومة فيها حدثت في إسرائيل.

وستعقد جلسة الاستماع القادمة في محكمة مقاطعة فيكتوريا في 21 أكتوبر/تشرين الأول، فيما لم يقدم إيان هيل محامي ليفر أي مذكرات بعد انتهاء الادعاء من تلاوة مرافعته.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً