الملياردير ورجل الأعمال الإسرائيلي تيدي ساغي نجا من محاولة اغتيال (يديعوت أحرونوت)

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الاثنين، إحباط "عمل عدواني"، إيراني، ضد أهداف إسرائيلية في جنوب قبرص.

وقال غانتس في بيان نشرته هيئة البث الرسمية: "أُحبِطَ عمل عدواني آخر من إيران ضد أهداف إسرائيلية، في جنوب قبرص".

وأضاف البيان: "لا تزال إيران تشكّل تهديداً عالمياً وإقليمياً ولإسرائيل أيضاً، سنواصل حماية مواطنينا في كل مكان وفي مواجهة أي تهديد". ولم يقدّم وزير الدفاع الإسرائيلي مزيداً من التفاصيل.

وكان أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، اتهم إيران في وقت سابق الاثنين، باستهداف رجال أعمال إسرائيليين يقيمون في جنوب قبرص.

وقال جندلمان في بيان: "خلافاً لبعض المنشورات التي صدرت الأحد بشأن الحدث في جنوب قبرص، فإنني (أقول) نيابة عن الأجهزة الأمنية، إن هذه هي عملية إرهابية، وجّهتها إيران، استهدفت رجال أعمال إسرائيليين يسكنون في قبرص".

وأضاف: "هذا ليس حدثاً جنائياً، ورجل الأعمال الإسرائيلي تيدي ساغي، لم يكن المستهدف".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، ومنها هيئة البثّ الرسمية، نقلت عن وسائل إعلام في جنوب قبرص، قولها إن "الملياردير ورجل الأعمال الإسرائيلي تيدي ساغي، قد نجا من محاولة لاغتياله في الجزيرة"، بلا كشف عن تاريخ المحاولة.

وأضافت هيئة البث: "أشارت تقارير صحفية إلى أن مواطنا أذربيجانياً، يحمل جواز سفر روسياً، اعتُقل على خلفية محاولة الاغتيال، وبحوزته مسدس وكاتم صوت، ومَثُل المواطن أمام القضاء في جنوب قبرص في جلسة مغلقة، لأسباب أمنية".

وتابعت: "تتحدث تقارير أخرى عن أن أجهزة استخبارات أجنبية (لم يُكشف عنها) أنذرت سلطات جنوب قبرص بخطة استهداف ساغي".

وذكرت هيئة البث أنها حصلت على معلومات من الشركات التابعة لرجل الأعمال تفيد بأن "الحديث يدور عن إحباط محاولة إيرانية، لاستهداف مواطنين إسرائيليين في جنوب قبرص، لا ساغي نفسه".

وقالت إن إيران تحاول الردّ على ما وصفته بـ"الحملة الإسرائيلية الهادفة إلى تصفية علماء ومسؤولين إيرانيين، في برنامجها النووي".

إيران تنفي

من جانبها، وصفت سفارة إيران في قبرص الاثنين، مزاعم إسرائيل عن تدبير طهران هجوماً على إسرائيليين في الجزيرة، بأنها "لا أساس لها".

وقالت السفارة في ردّ بالبريد الإلكتروني على طلب رويترز الحصول على تعقيب: "هذا النظام يصدر دائماً مثل هذه المزاعم التي لا أساس لها ضد جمهورية إيران الإسلامية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً