طاقم مسّاحين إسرائيليين شرع في إجراء عمليات مسح لكل أجزاء المسجد الأقصى (وسائل إعلام فلسطينية)

اقتحم طاقم مسّاحين إسرائيلي، الأربعاء، المسجد الأقصى بحراسة الشرطة الإسرائيلية، وشرع في إجراء عمليات مسح، لكل أجزاء المسجد.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن الطاقم الإسرائيلي استخدم أجهزة مسح ضوئي إلكتروني متطورة.

وقال الشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى "اعترضت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس على اقتحام المسّاحين الإسرائيليين للمسجد، ومعهم أجهزة مسح ضوئي بحراسة الشرطة الإسرائيلية".

وتابع الشيخ الكسواني "نُحمّل السلطات الإسرائيلية كامل المسؤولية عن هذا الانتهاك بحق المسجد الأقصى".

وأضاف "تَدّعي سلطات الاحتلال الإسرائيلي أن أعمال المسح، تُجرى لأغراض سياحية، ونحن نرفض تدخل السلطات الإسرائيلية في المسجد".

وناشد الشيخ الكسواني "الحكومات العربية والإسلامية العمل من أجل وقف الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد".

وتبلغ مساحة المسجد الأقصى 144 دونماً.

في سياق آخر، صادقت السلطات الإسرائيلية، على بناء 530 وحدة استيطانية جديدة، بالقدس الشرقية المحتلة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، الأربعاء، إن السلطات الإسرائيلية صادقت على بناء 400 وحدة استيطانية في مستوطنة "غيلو"، جنوبي القدس، و130 وحدة في مستوطنة "رامات شلومو"، شمالي المدينة.

وأضافت: إن الخطوة "تأتي قبل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، الذي لعب في الماضي دوراً في تجميد البناء الاستيطاني بالقدس".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أعلن قبل يومين أنه أوعز ببناء 800 وحدة استيطانية بالضفة الغربية.

وكانت فترة ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، قد شهدت تصعيداً استيطانياً ملحوظاً بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

TRT عربي
الأكثر تداولاً