ستجري إسرائيل اختباراً للقاح ضد فيروس كورونا يعطى عن طريق الفم فور تلقي الشركة المطورة تصريحاً من وزارة الصحة (AA)

أعلنت شركة أوراميد للأدوية أن إسرائيل ستكون الدولة الأولى على مستوى العالم التي تجري اختباراً للقاح ضد فيروس كورونا، يعطَى عن طريق الفم، وفق صحيفة جيروزاليم بوست.

وفور حصولها على تصريح من وزارة الصحة الإسرائيلية، ستبدأ شركة أورافاكس التابعة لأوراميد في إجراء المرحلة الأولى من التجارب السريرية على اللقاح الجديد، في مركز "سوراسكي" الطبي في تل أبيب.

من جانبه قال رئيس شركة أوراميد للأدوية، ناداف كيدرون، لصحيفة جيروزاليم بوست، إن الهدف هو التأكد من فعالية اللقاح، وأن الأمر سيكون بمثابة "ثورة في العالم بأسره".

واستطرد: "تخيلوا فقط أننا يمكن أن نعطي شخصاً ما اللقاح عن طريق الفم وينتهي كل شيء".

ووفقاً للشركة سيشارك في التجارب السريرية 24 شخصاً لم يتلقوا أي لقاح من لقاحات كورونا قبل ذلك.

ووفق جيروزاليم بوست فإن شركة أورافاكس نجحت في إنتاج كبسولات اللقاح الفموي في أوروبا وفقاً لمعايير "ممارسات التصنيع الجيدة".

ووفق الشركة ينتج اللقاح فئتين من الأجسام المضادة، "الغلوبولين المناعي G" و"الغلوبولين المناعي A"، لمدة مناعية أطول.

يقول رئيس شركة الأدوية إن اللقاح الفموي الجديد يعمل ضد ثلاثة من البروتينات البنيوية لفيروس كورونا في وقت واحد، بينما تعمل اللقاحات الحالية مثل "موديرنا" و"فايزر"، ضد بروتين واحد.

وكانت الشركة قد أجرت اختبارات تجريبية للقاح على الحيوانات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً