طواقم الدبابات النسائية الإسرائيلية استكملت تدريباتها للانضمام إلى كتيبة "كاراكال" المختلطة على الحدود مع مصر (تايمز أوف إسرائيل)

قالت وسائل إعلام عبرية، إن الجيش الإسرائيلي يستعدّ لنشر دبابات بكتائب نسائية بالكامل على الحدود المصرية مع إسرائيل.

وأفادت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية الأربعاء، بأنه للمرة الأولى منذ تأسيس إسرائيل سيبدأ نشر نساء عسكريات ضمن سلاح المدرعات في الخط الأول على الحدود المصرية.

وأكدت القناة أنه "للمرة الأولى ستُنشَر دبابات داخلها مقاتلات وقائدات على حدود مصر، وذلك على الرغم من حقيقة أن الجيش الإسرائيلي لم يقرر بعد ما إن كان إدماج النساء في سلاح المدرعات قد نجح من عدمه".

وذكر موقع "تايمز أوف إسرائيل" أن طواقم دبابات نسائية إسرائيلية استكملت تدريباتها للانضمام إلى كتيبة "كاراكال" المختلطة على الحدود مع مصر.

وكتيبة "كاراكال" واحدة من أربع وحدات مشاة مختلطة الجنس ضمن فيلق قوات الحدود التابع للجيش الإسرائيلي، تتولى تأمين حدود إسرائيل مع مصر والأردن.

وأكّد الموقع أن سرية من مشغلات الدبابات من النساء ستتمركز على طول الحدود المصرية في يوليو/تموز، لأول مرة في تاريخ الجيش كجزء من برنامج تجريبي مستمر لتقييم جدوى أطقم مدرعة نسائية.

وكانت شبكات التواصل الاجتماعي تناقلت في مايو/أيار الماضي مقطع فيديو يُظهِر مجندات إسرائيليات يرقصن مع جنود مصريين على الحدود على جانبَي السياج وهم يتحركون بأجسادهم على أنغام أغنية "حبيب قلبي".

وفي 2020 أطلق الجيش برنامجاً تجريبياً جديداً للنظر في السماح للنساء بالخدمة في وحدات الدبابات، بعد أن اعتُبرت تجربة أولية من 2017 إلى 2018 غير حاسمة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً