كانت إدارة ترمب، أغلقت القنصلية الأمريكية في تل أبيب ونقلت السفارة إلى القدس المحتلة.  (Sebastian Scheiner/AP)

يشن اللوبي اليهودي بقيادة عضو الكنيست الإسرائيلي نيد بركات، حملة في الولايات المتحدة، بهدف منع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن من إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية.

وقدم بركات، الأسبوع الماضي، تشريعاً في الكنيست يحظر على الدول فتح بعثات دبلوماسية جديدة للفلسطينيين في القدس، ثم التقى مع العديد من المشرعين الأمريكيين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لتعزيز حملته.

وصرح بركات بأن "إسرائيل لا ترغب في وجود قنصليات فلسطينية بالقدس".

جاء ذلك بعدما أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في مايو/أيار الماضي، أن إدارة بايدن تعتزم إعادة فتح القنصلية الأمريكية للفلسطينيين في القدس.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، أغلقت القنصلية وأدمجتها مع السفارة الأمريكية التي نُقلت من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً