وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ليئور حياة، إبراهيم رئيسي بـ"الرئيس الإيراني الأكثر تطرفاً حتى الآن" (AFP)

علقت إسرائيل السبت، على انتخاب رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي، رئيساً لإيران، واصفة إياه بالزعيم "الأكثر تطرفاً" في تاريخ الجمهورية الإسلامية.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ليئور حياة عبر تويتر، أن رئيسي هو "الرئيس الإيراني الأكثر تطرفاً حتى الآن"، وأنه "ملتزمٌ التقدم السريع في البرنامج النووي العسكري" الإيراني.

وفاز رئيسي برئاسة الجمهورية الإيرانية إثر حصوله على 17 مليوناً و926 ألفاً و345 صوتاً، من أصل 28 مليوناً و933 ألفاً، وفق النتائج النهائية التي أعلنها وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي السبت.

ومن المقرَّر أن يسلّم الرئيس الحالي حسن روحاني منصبه للرئيس الجديد بعد 45 يوماً.

وتزامنت العملية الانتخابية مع مشاركة إيران منذ عدة أسابيع، في اجتماعات بفيينا برعاية الاتحاد الأوروبي، ومشاركة الولايات المتحدة، تهدف إلى عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي مقابل رفع العقوبات عن طهران، وتراجع الأخيرة عن الإجراءات التي اتخذتها بخفض التزاماتها النووية.

لكن إسرائيل ترفض بشدةٍ العودة الأمريكية إلى الاتفاق النووي، وتقول إنها لن تكون مُلزَمةً اتفاقاً يمكّن إيران من تطوير أسلحة نووية.

وتعتقد إسرائيل أن إيران كانت تخرق بنود الاتفاق وتعمل على امتلاك سلاح نووي، فيما تنفي طهران أن تكون لديها طموحات بهذا الشأن، وتقول إن برنامجها مصمم للأغراض السلمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً