المجلس الأعلى للتخطيط سينعقد الأسبوع المقبل للتصديق على بناء 2200 وحدة سكنية في أماكن مختلفة بالضفة - صورة أرشيفية (Ammar Awad/Reuters)

قال مسؤول أمني إسرائيلي الأربعاء، إن إسرائيل بصدد الموافقة على إنشاء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة، حسب ما نقلته وكالة رويترز.

بدورها كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية الأربعاء، أن إسرائيل بصدد التصديق على بناء 2200 وحدة سكنية في المستوطنات الواقعة بالضفة الغربية المحتلة، خلال اجتماع سيُعقد الأسبوع المقبل.

وذكرت الصحيفة أن المجلس الأعلى للتخطيط في الإدارة المدنية (تتبع وزارة الدفاع)، سينعقد الأسبوع المقبل للتصديق على بناء 2200 وحدة سكنية في أماكن مختلفة بالضفة.

وأوضحت أن الوحدات الاستيطانية ستتوزع على عدة مناطق، إذ سيُوافَق على بناء 58 وحدة في بيت إيل (وسط)، و286 في هار براخا (شمال)، و292 في كفار عتصيون (جنوب)، و83 في كرني شومرون (شمال غرب).

فيما سيُقَرّ بناء 42 وحدة في منطقة جفعات زئيف (شمال غرب)، و105 في ألون شفوت ألون شفوت (جنوب غرب)، و28 في بركان (شمال)، و14 في معاليه مخماس (وسط)، و377 في كدوميم (شمال)، و399 وحدة في رفافا (شمال)، حسب الصحيفة.

ولم تذكر الصحيفة مناطق بناء بقية الوحدات الاستيطانية، لكنها أفادت بأن الحديث يدور عن وحدات ستُبنَى ليس فقط في الكتل الاستيطانية، بل وفي الأماكن التي تُعتبر معزولة (عن المستوطنات الكبرى) بالضفة.

وستكون هذه المرة الأولى التي يُوافَق فيها على بناء بهذا الحجم للمستوطنين في حكومة نفتالي بينيت، منذ منحها الكنيست (البرلمان) الثقة في 13 يونيو/حزيران الماضي.

ووفق تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، فإن في مستوطنات الضفة بما فيها القدس المحتلة، نحو 650 ألف إسرائيلي، في 164 مستوطنة و124 بؤرة استيطانية.​​​​​​​

ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة أن المستوطنات "غير شرعية"، ويستند هذا جزئياً إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً