الأسيران من بين 6 أسرى فلسطينيين فروا من سجن "جلبوع" الإسرائيلي شديد الحراسة بواسطة نفق من زنزانتهم (مواقع تواصل)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، الجمعة، أنّها اعتقلت اثنين من الأسرى الفلسطينيين الستة، الذين فروا فجر الاثنين الماضي، من سجن "جلبوع" الإسرائيلي.

وذكرت الشرطة في بيان أن "أفراد شرطة لواء الشّمال ألقوا القبض على اثنين من السجناء الهاربين في جبل القفزة في مدينة الناصرة"،

وظهر في مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي ضباط إسرائيليون يضعون رجلين في الجزء الخلفي من سيارتي شرطة منفصلتين.

وكانت وسائل إعلام عبرية من بينها قناة (كان) الرسمية، وقناة (12) الخاصة قالت في وقت سابق الجمعة، إنّ "قوات إسرائيلية ألقت القبض على الأسيرين الفارين، في مدينة الناصرة شماليّ البلاد".

وذكرت قناة (كان)، أن الأسيرين اللذين جرى اعتقالهما هما "يعقوب قادري ومحمود العارضة" (من حركة الجهاد الإسلامي).

ونجح 6 معتقلين، جميعهم من سكان محافظة جنين شمالي الضفة الغربية، بالفرار من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، الاثنين الماضي.

وتقول سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقاً من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.

وأحد الأسرى الفارين، هو زكريا الزبيدي، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، أما الخمسة الباقون، فينتمون إلى حركة "الجهاد الإسلامي"، وهم: مناضل يعقوب نفيعات، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب محمود قدري، وأيهم فؤاد كممجي، ومحمود عبد الله العارضة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً