ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت بوابات المسجد الأقصى واعتدت على مصلين في باحاته. وقال مدير المسجد عمر الكسواني إن "الوضع متوتر جداً".

الشرطة الإسرائيلية اعتقلت سيدة وأربعة مصلين بعد الاعتداء عليهم في باحات الأقصى
الشرطة الإسرائيلية اعتقلت سيدة وأربعة مصلين بعد الاعتداء عليهم في باحات الأقصى ()

أغلقت الشرطة الإسرائيلية جميع بوابات المسجد الأقصى في القدس المحتلة واعتدت على مصلين في باحاته.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت سيدة وأربعة مصلين، بعد أن اعتدت عليهم بالضرب.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في بيان "أغلقت الشرطة الإسرائيلية جميع بوابات المسجد الأقصى، واعتدت على مصلين داخل باحات المسجد".

من جانبه أكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أن الشرطة الإسرائيلية منعت مسؤولي دائرة الأوقاف من دخول المسجد.

وقال الكسواني لوكالة الأناضول إن "الوضع متوتر جداً في الأقصى، والشرطة الإسرائيلية تعتدي على المصلين وتغلق الأبواب وتنتشر في باحاته".

وفي وقت سابق قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن الشرطة الإسرائيلية أغلقت بالسلاسل الحديدية باب الرحمة في الجهة الشمالية من المسجد الأقصى.

وأشارت إلى أن "هذا الاعتداء السافر على جزء أصيل من المسجد الأقصى، يأتي ضمن سلسلة الاعتداءات التي يتعرض لها باب الرحمة من قبل شرطة الاحتلال منذ عام 2003، حينما أقدم مفتش الشرطة العام، على اتخاذ قرار بإغلاقه، بحجة وجود منظمة إرهابية تُدعى لجنة التراث، والتي لا وجود لها نهائياً في هذا المكان".

المصدر: TRT عربي - وكالات