أفادت مصادر محلية أن طائرات حربية قصفت أهدافاً في مناطق متفرقة في قطاع غزة (AA)

شنت طائرات حربية إسرائيلية فجر السبت غارات على قطاع غزة، رداً على "إطلاق قذائف" باتجاه المستوطنات المحاذية له.

وأفادت مصادر محلية أن طائرات حربية قصفت أهدافاً في مناطق متفرقة في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ولفتت المصادر إلى حدوث قصف مدفعي تعرضت له مناطق حدودية شرقي محافظتي خان يونس والوسطى من قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان نشره على حسابه في تويتر: "أغارت مقاتلات حربية قبل قليل على بنى تحتية تحت أرضية ومنصات إطلاق قذائف صاروخية تابعة لمنظمة حماس في قطاع غزة، وذلك رداً على إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع نحو إسرائيل الليلة".

وسبق لجيش الاحتلال أن أعلن أنه رصد ست عمليات إطلاق صواريخ من قطاع غزة، مساء الجمعة وفجر السبت.

وأعلنت كتائب "أبو علي مصطفى"، الجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وقالت في بيان وزعته على وسائل الإعلام: "نعلن مسؤوليتنا عن إطلاق رشقات صاروخية باتجاه مستوطنات غلاف غزة رداً على جرائم الاحتلال المستمرة وقصفه لغزة هذه الليلة".

وأضاف البيان: "كنا قد حذرنا الاحتلال الصهيوني من التمادي في غيه وعدوانه بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل، وأكدنا أننا لن نسمح بالاستفراد بأهلنا هناك (في القدس) وأن العدو سيدفع ثمناً غالياً أمام تصاعد جرائمه".

وجاءت هذه الموجة بينما تشهد مدينة القدس، منذ مساء الخميس، مواجهات عنيفة بين فلسطينيين من جهة والشرطة ومستوطنين إسرائيليين من جهة أخرى، أسفرت عن إصابة أكثر من مئة فلسطيني.

وانطلقت فجر الجمعة عدة تظاهرات في مدن ومخيمات قطاع غزة، تنديداً بالاعتداءات الإسرائيلية على سكان مدينة القدس.

والجمعة قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس: "إن الشرارة التي أشعلها الشباب في القدس ستكون فتيل الانفجار في وجه العدو، وحينها ستجدون كتائبكم ومقاومتكم في قلب المعركة".

وأضافت في بيان: "نقول للعدو الذي يظن أنه يمكن أن يستفرد بأقصانا وأهلنا في القدس بأن لا يختبر صبرنا، فقدسنا دونها الدماء والأرواح، وفي سبيلها نقلب الطاولة على رؤوس الجميع، ونبعثر كل الأوراق".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً