إسرائيل تردّ على سقوط صاروخ في النقب قادماً من سوريا (AFP)

أعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخا أُطلق من بطارية "أرض-جو" من داخل الأراضي السورية، سقط في منطقة النقب، في ساعة مبكرة من فجر الخميس.

وقال الجيش في تصريح نشره على حسابه في تويتر، إن طائراته ردّت بقصف بطاريات صواريخ "أرض-جو" داخل الأراضي السورية.

وأضاف: "رُصدَ إطلاق صاروخ أرض-جو من داخل سوريا باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وسقط في منطقة النقب (جنوب)".

وتابع: "رداً على ذلك هاجمت قواتنا بطارية الدفاع الجوي التي أطلقت الصاروخ من سوريا، بالإضافة الى بطاريات صواريخ أرض-جو أخرى داخل الأراضي السورية".

وذكر الجيش الإسرائيلي أن قواته حاولت التصدي للصاروخ عبر إطلاق "قذيفة اعتراض"، دون أن يتبين ما إذا كانت قد نجحت في اعتراضه، مضيفاً: "الأمر لا يزال قيد التحقيق".

من جانبه قال الناطق باسم الجيش أفيخاي أدرعي في تويتر، إن الصاروخ "أُطلق من بطارية أرض-جو من سوريا، وتجاوز هدفه وانزلق نحو إسرائيل، ولم يطلق ليستهدف منطقة معينة في إسرائيل".

وتُعَدّ صحراء النقب التي سقط فيها الصاروخ منطقة بالغة الأهمية الاستراتيجية لإسرائيل، لاحتوائها على المفاعل النووي الإسرائيلي.

من جانبها قالت وكالة أنباء النظام السوري "سانا" إن الدفاعات الجوية السورية تَصدّت "لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في محيط (العاصمة) دمشق"، وأسقطت معظمها.

وذكرت أن الهجوم الإسرائيلي أدّى إلى "جرح أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً