إدارة بايدن علقت صفقة بيع الإمارات مقاتلات F-35 مؤقتاً (AFP)

هوَّن زعماء إسرائيليون الخميس من مراجعة قد تجريها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على مبيعات أسلحة أمريكية للإمارات ارتبطت باتفاق التطبيع مع إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في رده على أسئلة الصحفيين عن احتمال أن تسبب المراجعة انتكاسة لجهود إسرائيل في إقامة علاقات مع الإمارات ودول عربية أخرى: "لا أعتقد. أرى أننا تجاوزنا نقطة اللا عودة".

وأضاف قائلاً: "يرى الجميع مزايا ضخمة هنا. إنه السلام مقابل السلام... أعتقد أنها ستمضي إلى الأمام".

من جانبه وصف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس المراجة بأنها "روتينية"، وقال في مقابلة تلفزيونية إنه سيتحدث إلى نظيره الأمريكي لويد أوستن الخميس لكنه لم يقدم تفاصيل.

كانت الإدارة الأمريكية قالت الأربعاء إنها علقت مؤقتاً بعض مبيعات الأسلحة إلى دول حليفة. ووافقت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب التي توسطت بين إسرائيل والإمارات في اتفاق الطرفين على إقامة علاقات رسمية في سبتمبر/أيلول الماضي، على بيع الإمارات مقاتلات من طراز F-35 وأسلحة أخرى.

وتجرى في العادة مثل هذه المراجعات بعد تنصيب إدارة أمريكية جديدة. وقالت الإمارات إنها توقعت مثل هذا الإجراء وستعمل من كثب مع إدارة بايدن.

وإسرائيل هي البلد الوحيد بالشرق الأوسط الذي يمتلك طائرات F-35. وعبَّرت إسرائيل في بادئ الأمر عن تخوُّفها من الصفقة، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس خفَّفا موقفهما بعد تطمينات من ترمب بأن إسرائيل ستظل تحتفظ بالتفوق العسكري.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً