وزير التجارة التركي محمد موش يلتقي نظيره الجزائري كمال رزيق في إسطنبول (Others)
تابعنا

بحث وزير التجارة الجزائري كمال رزيق نظيره التركي محمد موش الجمعة سبل تطوير العلاقات التجارية الثنائية ورفع حجمها.

جاء ذلك وفق بيان لوزارة التجارة الجزائرية.

وأفاد البيان أنه "في إطار مشاركته ضمن فاعليات أشغال الطبعة الرابعة للمنصة الإقليمية للاتحاد من أجل المتوسط حول التجارة والاستثمار المنعقدة في إسطنبول التركية، التقى رزيق موش وتناولا طرق تطوير العلاقات التجارية الجزائرية-التركية".

وأضاف أن ذلك جاء "في إطار القوانين الجديدة المحفزة المعمول بها في الجزائر"، في إشارة إلى قانون الاستثمار الجديد الذي تقول السلطات إنه تضمن إجراءات تحفيزية غير مسبوقة.

ووفق البيان "بحث الوزيران أيضاً آليات تعزيز العلاقات التجارية ورفع حجمها".

وخلال زيارته تركيا منتصف مايو/أيار الماضي قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إن علاقة البلدين "قوية جداً"، معرباً عن الاستعداد لتطويرها إلى "أعلى مستوى".

وأكد الرئيس الجزائري في حينها "أهمية العلاقات بين البلدين على جميع الأصعدة لا سيما الاقتصادية والسياسية والتاريخية".

وذكر أن "الاستثمارات التركية في الجزائر تعد في المرتبة الأولى من بين الدول التي تستثمر بها تركيا حيث بلغت أكثر من 4 مليارات دولار، وإن حجم المبادلات التجارية بين البلدين يتراوح بين 4 و5 مليارات دولار سنوياً".

وتوّجت زيارة تبون إلى تركيا آنذاك بتوقيع 15 اتفاقية تعاون بين البلدين شملت مختلف القطاعات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

وفي يونيو/حزيران الماضي قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي خلال زيارة لأحد مصانع الصلب التركية بوهران إن الاستثمارات التركية في الجزائر وصلت إلى 5 مليارات دولار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً